عاجل

البث المباشر

تراجع مقلق لمساحات الغابات.. وثلث الخسائر في البرازيل

المصدر: دبي - العربية.نت

كشفت دراسة أعدتها جامعة ميريلاند الأميركية بشأن الأشجار التي يفوق علوها 5 أمتار، أن مساحات الغابات الاستوائية القديمة الغنية بالكربون تراجعت بمعدلات تثير المخاوف، حسب ما تظهر صور الأقمار الاصطناعية. ففي عام 2019، كان يتم تدمير مساحة من الغابات تعادل مساحة ملعب كرة قدم كل ست دقائق.

وقد مثلت البرازيل ثلث هذه الخسائر، في أسوأ عمليات فقدان تعرضت لها في ظرف 13 عاما بغض النظر عن الزيادة الكبيرة في اندلاع النيران ما بين عامي 2016 و2017.

من غابات الامازون من غابات الامازون

أما إندونسيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية فقد نجحتا في تقليل الخسائر المرتبطة بفقدان الغابات. لكن أستراليا شهدت ارتفاعا بست مرات في العدد الإجمالي لفقدان الأشجار، في أعقاب حرائق الغابات المثيرة التي شهدها البلد في أواخر عام 2019.

وبالإضافة إلى تخزين كميات ضخمة من الكربون، تعتبر الغابات المطيرة الرئيسية والاستوائية، حيث يمكن أن يصل عمر بعض الأشجار إلى مئات وحتى آلاف السنوات، موطنا لبعض الأنواع من قبيل قردة الاورانغاتان والنمور.

وخلصت الدراسة إلى أن المناطق الاستوائية فقدت 11.9 مليون هكتار (46000 ميل مربع) من الغطاء النباتي، من بينها مساحة 3.8 مليون هكتار في المناطق الرئيسية الأقدم – الأمر الذي يمثل ثالث أعلى نسبة من فقدان الأشجار الرئيسية منذ عام 2000 مع وجود زيادة طفيفة عام 2018.

كلمات دالّة

#دراسة, #البرازيل, #غابات

إعلانات