الصين تحرك صاروخاً استعداداً لإطلاق مهمة البلاد الأولى للمريخ 

نشر في: آخر تحديث:

نقلت الصين صاروخا إلى موقعه لإطلاق مركبة متجولة إلى المريخ الأسبوع المقبل في واحدة من ثلاث بعثات مقررة إلى الكوكب الأحمر، واحدة من الولايات المتحدة وأخرى من الإمارات العربية المتحدة.

الصاروخ الحامل "لونغ مارش - 5" هو أثقل مركبة إطلاق في الصين، وقد تم إطلاقه تجريبيًا ثلاث مرات، لكن بدون حمولة. تهدف مهمة الصين الأولى إلى كوكب المريخ، والتي يطلق عليها اسم تيانوين -1، إلى الهبوط بمركبة لجمع البيانات العلمية.

ومن المقرر أن ينطلق الصاروخ من مركز ونتشانغ لإطلاق الفضاء بمقاطعة جزيرة هاينان الجنوبية يوم 23 يوليو/ تموز أو حوله، وفقا لتقارير وسائل إعلام رسمية اليوم الجمعة نقلا عن إدارة الفضاء الوطنية الصينية.

وتعد المهمة واحدة من أكثر البرامج طموحًا حتى الآن بالنسبة لبرنامج الفضاء الصيني، الذي تقدم سريعًا منذ إطلاق أول مهمة لطاقمه في عام 2003. منذ ذلك الحين، أرسل رواد فضاء إلى محطة فضائية تجريبية، وبدأ العمل في منشأة أكبر وأكثر ديمومة وهبط مسبار على الجانب البعيد من القمر الأقل استكشافًا.

البعثات الثلاث المقررة هذا الصيف في أكثر الجهود جاذبية حتى الآن للبحث عن علامات حياة مجهرية قديمة بينما تتم عملية استكشاف المريخ لرواد الفضاء في المستقبل.

تعد الجداول الزمنية لمثل هذه المهام شاقة وتحاول البلدان المعنية الاستفادة بشكل أفضل من نافذة مدتها شهر واحد يكون فيها المريخ والأرض في حالة محاذاة مثالية على نفس الجانب من الشمس، ما يقلل من وقت السفر واستخدام الوقود. تفتح هذه النافذة مرة واحدة فقط كل 26 شهرا.