عاجل

البث المباشر

مقاتلة مُسيرة جديدة لسلاح الجو الأميركي

المصدر: العربية.نت - جمال نازي 

تخطط القوات الجوية الأميركية لدخول مقاتلة مسيرة Skyborg بحلول عام 2023. وتمتاز المُسيرة بالقدرة على حمل الأسلحة والمشاركة بفاعلية في العمليات القتالية، وفقا لما نشره موقع Popular Mechanics الأميركي.

ويهدف سلاح الجو الأميركي إلى بناء أسطول كبير من الدرون المسلح، التي يمكن التخلص منها دون الحاجة إلى صيانتها أو إصلاحها، والتي لا تحتاج إلى مدارج تقليدية للإقلاع والهبوط.

ومن المرجح أن تكون أول دفعة من درون Skyborg مزودة بمحرك فائق السرعة أو شبه فائق السرعة. كما أن هناك تكهنات بأن بعض قطع مقاتلات الدرون ستكون شبحية التصميم، ويمكنها حمل قنابل موجهة وصواريخ ردع لأغراض الدفاع الجوي، بالإضافة إلى صواريخ جو - جو سيتم وضعها في مخازن الذخيرة الداخلية بجسم المقاتلة.

ومن المثير للاهتمام أن القوات الجوية الأميركية تدرس إمكانية إحلال مقاتلات Skyborg المُسيرة كبديل لكل من درون MQ-9 Reaper الهجومي وكذلك الإصدارات المبكرة من المقاتلة طراز F-16.

ويعد Skyborg في الأصل برنامج ذكاء اصطناعي للتحكم في الجزء الخلفي من مقاتلات طراز X-Wing، ويتم توظيفه كمساعد طيار مصمم لمساعدة الطيار المقاتل البشري من خلال القيام بمهام طفيفة ولكن مهمة نظرًا لأن الطيار المقاتل البشري سيتفرغ للتركيز على تحليق المقاتلة التي تخوض معركة جوية.

وكان من المفترض أيضًا أن يعمل برنامج Skyborg للذكاء الاصطناعي كنظام تشغيل لأول مقاتلات مُسيرة للقوات الجوية الأميركية، والتي يمكن أن تطير جنبًا إلى جنب مع المقاتلات التي يقودها طيارون مقاتلون، لتخدم في عمليات تأمين أو حمل أسلحة إضافية، علاوة على العديد من الأدوار القتالية الأخرى.

مهام عالية المخاطر

ومن الميزات الأساسية لدرون Skyborg أنه يمكن استخدامها في مهام قتالية عالية المخاطر، مثل قصف أنظمة الدفاع الجوي للعدو ومهاجمة الأهداف البرية الدفاعية بضراوة، دون المخاطرة بتكليف طيار مقاتل بشري للقيام بمثل هذه المهام. وتشمل المهام الأخرى مرافقة الطائرات غير المسلحة مثل طائرات النقل أو طائرات الاستطلاع الجوي المبكر AWACs.

موضوع يهمك
?
أكد الاتحاد الأوروبي أن إصدار تركيا برقية ملاحة بحرية (نافتيكس) تشير لنقل سفينة المسح الجيولوجي "اوروك رييس" إلى المياه...

الاتحاد الأوروبي ينتقد تركيا.. "لا تساعد على تخفيف التوتر" الاتحاد الأوروبي ينتقد تركيا.. "لا تساعد على تخفيف التوتر" العرب و العالم

تم تصميم Skyborg لتكون مقاتلة "مدربة" ومصممة للطيران لمسافة قليلة من الأميال مقارنة بالمقاتلات الكبيرة مثل F-35A. وتتميز بانخفاض تكاليف تصنيعها، مما يسمح لسلاح الجو الأميركي بشراء أعداد كبيرة منها. ويمكن استغلال ميزة انخفاض السعر لتنفيذ مهام ضد أهداف أرضية أو كشف مواقع إخفاء قاذفات صواريخ باليستية مسلحة برؤوس حربية كيميائية، ويمكن عندئذ أن يتم التعامل بشكل فوري مع قاذفة الصواريخ بدلًا من انتظار وصول التعزيزات المسلحة إلى الموقع ويتم تدمير قاذفة الصواريخ في الحال.

وتستطيع مقاتلات Skyborg المُسيرة العمل بشكل مستقل عن القواعد الجوية التقليدية. ويبلغ طول مدارج القواعد الجوية عادة ميلين أو أكثر وتكون عرضة لهجوم العدو. لذا، فإنه من المرجح أن يتم إطلاق الدرون للإقلاع باستخدام قضبان حديدية، وتطفو في الهواء بصواريخ صغيرة مُعززة. وبمجرد أن ينطلق محرك التوربين في الدرون، تواصل التحليق بقوة الدفع. وبعد إكمال مهام الدرون يتجه به برنامج الذكاء الاصطناعي إلى منطقة محددة، ويتوقف المحرك عندها عن العمل بينما يتم فتح مظلة أعلى جسم الدرون لتهبط بواسطتها إلى الأرض، حيث تتولى فرق تابعة للقوات الجوية استعادتها وتجهيزها للمهمة التالية.

كلمات دالّة

#أميركا

إعلانات