عاجل

البث المباشر

سلاح الجو الأميركي يكشف عن تصنيف جديد للطائرات والأسلحة الرقمية

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

أعلنت وزيرة القوات الجوية الأميركية باربرا باريت عن تصنيف الفئة أو السلسلة "E" للطائرات والأقمار الاصطناعية المصممة رقميًا، بحسب نشرته وكالة أنباء "يو بي أي" الأميركية.

وقالت إن القوات الجوية والقوات الفضائية الأميركية سترمز إلى الطائرات التجريبية والأسلحة والأقمار الاصطناعية المصممة والمختبرة بواسطة الهندسة الرقمية قبل أن تتخذ شكلا نهائيا بـ"طائرات وأقمار اصطناعية فئة E" أي "مُختبرة إلكترونيا". وينهي هذا التغيير أو الترميز الجديد تقليدًا متبعًا منذ عقود طويلة باستخدام الرمز "X" لتصنيف الطائرات التجريبية.

أعلنت الوزيرة باريت عن التغيير في المؤتمر الافتراضي للطيران والفضاء والسيبر التابع لاتحاد القوات الجوية، أمس الاثنين.

وقالت باريت: "طوال 73 عامًا، وعبر تاريخ القوات الجوية بأكمله، كانت الطائرات [التي تحمل الرمز] X تعني أنها طائرات مبتكرة تكنولوجيًا وتحت التجربة".

أما اليوم، بحسب ما ذكرته الوزيرة الأميركية، "فستنضم إليهما طائرات e-plane وe-sat" فيما يعد كتابة لتاريخ جديد في عالم صناعة الطائرات والسلاح وبما يؤكد أن الطيارين والمتخصصين في الفضاء الأميركيين يمتلكون أدوات حديثة لحماية الولايات المتحدة."

تستخدم الهندسة الرقمية النمذجة والمحاكاة الحاسوبية، بالإضافة إلى الواقع الافتراضي والمعزز، قبل أن يتم البدء في إنشاء نموذج أولي مجسم ماديًا، لتحليل كيفية عمل التكوينات المختلفة.

يقول المسؤولون الأميركيون إن الهندسة الرقمية الحديثة أكثر دقة وموثوقية من التطوير بمساعدة الكمبيوتر في الماضي، علاوة على أن تكلفتها المادية أقل. ويعكس التصنيف الجديد التغيرات في مجالات الابتكار وتطوير وتصنيع المعدات والأسلحة المستقبلية.

موضوع يهمك
?
في الخامس عشر من شهر سبتمبر تحل ذكرى ميلاد أسطورة الضحك المصرية والعربية إسماعيل يس، الذي ظهر على الشاشة من أجل رسم...

إسماعيل يس.. اضطر للتمثيل جالسا والغناء وحيدا من أجل المال إسماعيل يس.. اضطر للتمثيل جالسا والغناء وحيدا من أجل المال ثقافة وفن

تعد طائرة التدريب طراز eT-7A Red Hawk هي أول طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية تعتمد بالكامل على مفهوم "الفئة E" أو العملية الرقمية المُصممة باستخدام النهج الرقمي.

وقال سلاح الجو الأميركي إن الطائرة تحولت من فكرة على شاشة الكمبيوتر إلى أول رحلة لها في غضون 36 شهرًا فقط، حيث انخفضت ساعات التجميع بنسبة 80%، في حين أدى العمل بطريقة "الفئة E" إلى تقليص وقت تطوير البرمجيات بمقدار النصف.

وقالت الوزيرة باريت إنه "لإلهام الشركات لتبني الإمكانيات التي توفرها الهندسة الرقمية، تعلن وزارة القوات الجوية عن تسمية جديدة لنظام الأسلحة – الفئة E، مؤكدة أنه سيتم الإشارة رسميًا كبادئة بالحرف E إلى الطائرات والأقمار الاصطناعية وأنظمة التسلح، التي تم تصميمها رقميًا."

كلمات دالّة

#سلاح الجو الأميركي

إعلانات