عاجل

البث المباشر

في ثوانٍ معدودة.. درون أميركية تتحول لصاروخ

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

كشفت شركة AeroVironment النقاب عن أحدث أنظمة الدرون، التي قامت بإنتاجها لحساب الجيش الأميركي والعملاء الآخرين، وهي الدرون Switchable 600، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

ويرتكز تصميم الدرون الجديدة على الطراز Switchblade 300، الذي قامت القوات الأميركية باستخدامه في العراق وأفغانستان، اعتبارًا من عام 2011، ولكن مع حجم أكبر مع قدرات متزايدة.

موضوع يهمك
?
عادت المناكفات مجدداً بين الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ومواقع التواصل، فقد اتخذ موقعا فيسبوك وتويتر، مساء الثلاثاء،...

مناكفات جديدة.. فيسبوك وتويتر يحظران منشوراً لترمب مناكفات جديدة.. فيسبوك وتويتر يحظران منشوراً لترمب تكنولوجيا

كما يعد من أهم النتائج لبدء الاعتماد على الدرون بواسطة قوات المشاة والقوات البرية الأخرى أنها قلل استخدامات الطائرات التقليدية للاستطلاع ولدعم الضربات العسكرية. لأن أنظمة الدرون أصبحت أكثر تطوراً وذكاءً، وربما تطور بعضها إلى درجة القدرة على التحول سريعًا من درون إلى صواريخ يمكنها مواجهة أهداف مدرعة خفيفة، مع ضمان تقليل الإصابة بأضرار جانبية إلى الحد الأدنى.

23 كغم بسرعة 185كم/ساعة

هذا وتزن درون Switchblade 300 الأصلية 2.5 كغم ويمكن حملها على الظهر داخل أنبوب التخزين/ المشغل المدمج والذي يسمح بنشرها في أقل من دقيقتين، ويمكن نقلها عن طريق البر أو البحر أو المركبات الجوية، ويستغرق حوالي 10 دقائق للتفعيل تجهيزًا للانطلاق. وتبلغ سرعتها القصوى 185 كم/ساعة بما يزيد بـ25 كم/ساعة عن الدرون طراز 300. ترسل الدرون الجديدة بثاً مصوراً مباشراً وإحداثيات GPS للمؤشر على الهدف إلى الجندي الذي يتولى التشغيل عن بعد.

مهاجمة أهداف ثابتة محصنة

علاوة على ذلك، يمكن لـ Switchblade 600 مواجهة كل من المركبات المدرعة الخفيفة والأهداف الثابتة المحصنة خارج خط الرؤية من زوايا متعددة، لتحقيق أكبر تأثير وتقليل الأضرار الجانبية. ولكن لا يمكن للدرون الجديدة الاشتباك مع هدف بدون اتباع تسلسل التسليح، الذي يشتمل على تدخل العنصر البشري، وهي الخاصية التي يرى بعض الخبراء أنها تعطي ميزة تسمح للجندي المكلف بالتشغيل بإلغاء الهجوم في غضون ثوانٍٍ من الوصول إلى الهدف، وإعادة معاودة الاشتباك مع الهدف أو أهداف أخرى.

مميزات شبحية وتكنولوجيا متقدمة

كما تشتمل ميزات الدرون طراز 600 على قدرات شبحية تتمثل في انخفاض الصوت والانبعاثات الحرارية؛ ومجموعة مستشعر EO / IR عالي الأداء، بالإضافة إلى القدرة على التحكم الدقيق أثناء التحليق. وتصل مدة الطيران إلى أكثر من 40 دقيقة طيران بفضل نظام الدفع الكهربائي.

وتم أيضًا تجهيزها بتقنيات حديثة للاستطلاع التكتيكي والمراقبة، بما يمنح المركبة غير المأهولة القدرة على الطيران لمسافة تصل إلى 80 كم.

إصابة الهدف بنقرة بسيطة

يعتمد نظام التشغيل والتحكم في الدرون طراز 600 على شاشة جديدة، تعمل باللمس كما توظف الدرون نظام التحكم في النيران FCS، الذي يمنح الجندي المنوط بالتشغيل إمكانية استخدامه لتوجيه الدرون إلى هدفها من خلال نقرة بسيطة على الشاشة. ويشتمل نظام الكمبيوتر اللوحي أيضًا على نظم للمحاكاة ولتخطيط المهام بالإضافة إلى تشفير آمن للأوامر إلى الدرون عبر نظام AES-256 وأنظمة SAASM GPS.

من جانبه، يقول وحيد نوابي، رئيس شركة AeroVironment: "على مدار أكثر من 10 سنوات، عملت شركة AeroVironment مع العديد من العملاء الجدد لابتكار متغيرات قابلة للتطوير بما يمكن أن يلبي متطلبات التشغيل العملياتية الجديدة". ويقول نوابي: إن عملاءنا حريصون على نشر Switchblade 600 لأنها يمكنها معالجة أهداف أكبر وأكثر صلابة بطريقة أكثر دقة وسرعة وفعالية من حيث التكلفة بالمقارنة مع أنظمة الصواريخ القديمة".

إعلانات