عاجل

البث المباشر

الجيش الأميركي يطور نظارات للكلاب للكشف عن المتفجرات

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

تستخدم القوات العسكرية الكلاب في ساحة المعركة منذ عقود، ولكن يبدو أن مهام الكلاب في المهام العسكرية على وشك أن تشهد طفرة كبيرة.

وبحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية، قام الجيش الأميركي بتطوير نظارات الواقع المعزز للكلاب تسمح للجندي المسؤول بإعطاء أوامر بسلوك اتجاهات محددة مع الحفاظ على مسافة آمنة من منطقة الحرب.

تم تخصيص المنظومة الجديدة بما يناسب كل كلب حيث تعرض مؤشرات ليتبعوها ويمكن للجندي المسؤول عن إصدار الأوامر للكلاب واستخدامه في أرض المعركة رؤية كافة التفاصيل في محيط رؤية الكلب.

كانت شركة Command Sight، ومقرها سياتل، قد صممت نموذجًا أوليًا سلكيًا، لكن يتم حاليًا العمل على إنتاج نسخة لاسلكية في إطار المرحلة التالية من التطوير.

وقال دكتور ستيفن لي، كبير العلماء في مكتب أبحاث الجيش الأميركي: يعمل "الواقع المعزز بشكل مختلف للكلاب عن البشر".

وسيتم استخدام الواقع المعزز لتزويد الكلاب بالأوامر والإشارات؛ ولن يتفاعل الكلب مع الواقع المعزز مثلما هو الأمر مع المستخدم البشري.

وتوفر تقنية نظارات الواقع المعزز للكلاب أداة مهمة للتواصل بشكل أفضل مع كلاب المهام العسكرية.

وأوضح دكتور إيه جيه بيبر، مؤسس شركة "كوماند سايت" أن مهام كلاب القوة الخاصة تقوم عادةً بالاستجابة لأوامر وإشارات يد الجندي، مما يعني أنه يجب أن يظل كلاهما بالقرب من بعضهما بعضا. ولأن مهام الكلاب في معظم الحالات تكون شم رائحة واكتشاف القنابل والمواد الخطرة في ساحة المعركة، فإن الجندي المسؤول عن قيادته ربما يضطر أن يصل إلى أماكن خطرة للبشر.

وبحسب دكتور لي، ستقدم نظارات الواقع المعزز نهجًا بديلًا للأسلوب المتبع حاليًا، مشيرًا إلى أن هذه التقنية المبتكرة "تفتح حقًا آفاقًا جديدة وتبتكر إمكانيات لم يسبق التفكير في احتمالية تنفيذها."

موضوع يهمك
?
قالت السلطات إنه تم استدعاء 6 رجال يشتبه بمشاركتهم في مؤامرة لمتطرفين مسلحين لخطف حاكمة ولاية ميشيغان للمثول أمام...

محاولة خطف حاكمة ميشيغان.. استدعاء 6 للمثول أمام المحكمة محاولة خطف حاكمة ميشيغان.. استدعاء 6 للمثول أمام المحكمة أميركا

ويستخدم نظام الواقع المعزز نظارات واقية كانت كلاب المهام العسكرية ترتديها بالفعل للحماية في الظروف القاسية والانتشار الجوي.

ومن خلال الاستفادة من منتج ترتديه الكلاب بشكل مريح، قال بيبر إن استخدام نفس التصميم والنوع يجعل اعتماد التكنولوجيا أسهل لكل من الكلاب والجنود المسؤولين عن التدريب والتحكم والتوجيه للكلاب.

كما تم عمل مسح ثلاثي الأبعاد لكل كلب مشارك في التجارب للحصول على بيانات الأبعاد ومزيد من الفهم لمكان وضع البصريات والمكونات الكهربائية الخاصة بكل كلب.

بدأ الجيش الأميركي في استخدام الكلاب في ساحة المعركة خلال الحرب العالمية الأولى، لكن لم يتم الاعتماد على الكلاب رسميًا حتى عام 1942. ويوجد حوالي 25000 كلب في الخدمة الفعلية حاليًا بالجيش الأميركي وأكثر من 700 كلب منتشر في الخارج.

إعلانات