شاهد.. نجاح تقنية أميركية مضادة للصواريخ العابرة للقارات

مدمرة تابعة للبحرية الأميركية تعترض صواريخ باليستية وهمية باستخدام صاروخ قياسي

نشر في: آخر تحديث:

مع انتشار تكنولوجيا الصواريخ الباليستية، أصبح الشغل الشاغل ورأس الأولويات للقطاعات المسؤولة عن التخطيط للعمليات الدفاعية العسكرية الأميركية هو تطوير أنظمة مضادة للصواريخ تتسم بالمرونة الكافية لمواجهة مجموعة متنوعة من التهديدات القادمة من أعداء مختلفين بقدرات مختلفة، تم وضع عدة تصورات للتطوير بما يناسب مرحلة ما بعد استراتيجية الحرب الباردة البسيطة المتمثلة في مواجهة تهديد الصواريخ السوفيتية بما يعطي الجيش الأميركي ميزة امتلاك نظام دفاعي يتسم بالمرونة والتنسيق.

على حافة الفضاء

ووفقا لما نشرته مجلة Popular Mechanics الأميركية، من التصورات الجديدة التي تم البدء في تجربتها، قامت وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية MDA والبحرية الأميركية بتنفيذ تجربة ناجحة لتدمير صاروخ وهمي بعيد المدمر فئة ICBM على حافة فضاء الكرة الأرضية باستخدام صاروخ طراز Standard Missile-3 (SM-3) Block IIA تم إطلاقه من المدمرة DDG-113 وهي من فئة أرلي بيرك وطراز بورك يو إس إس جون فين.

صاروخ قياسي

كما شملت التجربة التي جرت الأسبوع الماضي إطلاق هدف عبارة عن صاروخ باليستي عابر للقارات وهمي من موقع رونالد ريغان لتجارب الدفاع الصاروخي الباليستي في كواجالين أتول في جزر مارشال باتجاه المياه شمال شرق هاواي، حيث تم اعتراضه بواسطة صاروخ قياسي، أي ينتمي لعائلة الصواريخ الموجهة الأميركية الصنع التي يتم إطلاقها مع على ظهر السفن الحربية، طراز SM-3 Block IIA، من على متن المدمرة DDG-113 المجهزة بنظام Aegis BMD إيجس كومباكت سيستم ونظام رادار متعدد الوظائف يتم تفعيله إلكترونيا.

وقام الصاروخ الاعتراضي طراز SM-3، في سادس تجارب التحليق، بتعقب الصاروخ الوهمي من فئة ICBM، كجزء من سيناريو الدفاع عن هاواي عن بُعد بواسطة شبكة اتصالات إدارة معركة القيادة والتحكم (C2BMC)، وهي عنصر تكامل لنظام الدفاع ضد الصواريخ الباليستية (BMDS)، الذي يسمح بمراقبة والسيطرة على الصواريخ الباليستية والذي يوظف أجهزة الاستشعار والأسلحة الشبكية على نطاق إقليمي وعالمي.

علامة فارقة

ووفقا لوكالة الدفاع الصاروخي الأميركية MDA، كان الغرض من الاختبار هو تحديد ما إذا كان صاروخ SM-3، الذي تم تصميمه في الأصل للتعامل مع الصواريخ متوسطة المدى، يمكن أن يتحمل مهمة اعتراض وتدمير صاروخ باليستي عابر للقارات.

من جانبه، صرح مدير MDA، نائب الأدميرال جون هيل قائلًا: "تعد نتائج الاختبار إنجازًا مذهلاً وعلامة فارقة في برنامج Aegis BMD SM-3 Block IIA"، موضحًا أن البنتاغون يدرس حاليًا "إمكانية تعزيز نظام الدفاع ميدكورس الأرضي من خلال نشر أجهزة استشعار وأنظمة أسلحة إضافية للتحوط ضد التطورات غير المتوقعة فيما يتعلق بأي تهديدات صاروخية".

وأضاف: أكدت نتائج الاختبار بشكل حاسم "قدرة المدمرة المجهزة بنظام إيجيس ومسلحة بصاروخ SM-3 Block IIA على التصدي ودحر هدف من فئة ICBM، وهي خطوة كبيرة في إثبات مدى جدوى هذه الاستراتيجية الدفاعية كجزء من بنية للدفاع متعدد الطبقات عن الولايات المتحدة".