زوار حديقة بلفدير بتونس يقتلون تمساحاً رمياً بالحجارة

نشر في: آخر تحديث:

نشر موقع بلدية تونس العاصمة، على شبكة الإنترنت، صورة لتمساح قتل بحديقة البلفدير بالعاصمة تونس من قبل زوار.

وبحسب موقع البلدية، فقد أقدم عدد من الزوار بحديقة الحيوانات البلفدير بتونس العاصمة، برشق تمساح بالحجارة، على مستوى الرأس، ما تسبب له في نزيف دموي داخلي، أدى إلى وفاته في عين المكان.

وأشعلت صورة التمساح وهو في دمائه موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وسط دعوات كبيرة من ناشطي هذا الموقع إلى السلطات التونسية تطالبه بضرورة التحرك بسرعة قصد تتبع من قام بهذه "الجريمة".

عدد كبير من زوار حديقة البلفدير بالعاصمة أكدوا لـ"العربية.نت" أن هذا الفضاء أصبح متروكا من قبل البلدية، وأن حديقة الحيوانات تكاد تصبح بلا حيوانات، فضلا عن تكدس الأوساخ والفضلات.

كما أضافوا أن هذا الفضاء الذي يمثل المتنفس البيئي والصحي الوحيد للعاصمة تونس تحول خلال السنوات الأخيرة إلى "وكر" يرتاده المتسكعون والشباب من أصحاب السوابق الإجرامية، ما جعل الزوار خاصة من العائلات يهجرونه وهو الذي كان في السابق يعد بمثابة "رئة" للعاصمة تونس وضواحيها.