هذه أسباب إقامة مصارعة الفتيات التي أثارت جدلاً بمصر

نشر في: آخر تحديث:

كشف أشرف محروس الشهير بأشرف كابونجا مدرب #مصارعة_الفتيات التي أثارت جدلا في مصر سبب إقامة مثل هذه المباريات معلنا أن المباريات لاقت إعجاب الحاضرين، وشهدت حضورا جماهيريا غفيرا.

وقال لـ "العربية.نت" إنه ومنذ 5 سنوات يقوم بالتدريب على المصارعة والفنون القتالية، ولديه حتى الآن 50 لاعبا ولاعبة يقوم بتدريبهم، مضيفا أنه يقدم مباريات المصارعة للفتيات ضمن عروض تشبه عروض السيرك وليس ضمن مسابقة رسمية يديرها اتحاد وغيره.

وذكر كابونجا أن مصارعة الفتيات استهوت عددا كبيرا من الفتيات، اللواتي عشقنها كرياضة ورغبن في تعلمها وإجادتها للدفاع عن أنفسهن، وشجعتهن أسرهن على ذلك، وبدأن في الانضمام للفريق الذي يدربه، وكان عدد الفتيات وقتها لديه 12 فتاة وسيدة تتراوح أعمارهن من 17 وحتى 48 عاما، مشيرا إلى أنه يعلمهن فنون القتال والدفاع عن النفس وكيفية تفادي الضربات المؤثرة والقاتلة.

وأضاف أنه أقام مباريات للمصارعة بين الفتيات كعروض لإمتاع الجمهور في محافظات الشرقية والإسماعيلية والقاهرة والبحيرة والجيزة والإسكندرية وشهدت جمهورا غفيرا امتلأت بهم ساحات مراكز الشباب والأندية التي تقام فيها المباراة، وكان الحضور مجانا ودون رسوم بهدف نشر اللعبة وتعريف المواطنين بها.

ويقول كابونجا: إن المباريات لاقت إعجابا كبيرا وسيقوم قريبا بتنظيم مباريات مماثلة في محافظات أخرى، مضيفا أن الإقبال على اللعبة زاد من جانب الفتيات وأسرهن حيث يرونها ضرورية لكي تقوم الفتيات بحماية أنفسهن من المعاكسات والتحرش.

ويروي مدرب المصارعة واقعتين طريفتين ويقول إنه قبل انطلاق إحدى المباريات تعرضت فتاة من المشاركين لتحرش من جانب شاب من الحاضرين، وفوجئ الحاضرون بالفتاة تنزل من الحلبة وتلقن الشاب علقة ساخنة وسط تصفيق الجميع الذين أعجبوا بها وصبوا جام غضبهم على الشاب.

ويقول إن هناك واقعة أخرى لفتاة من المتدربات تعرضت لمعاكسة من شاب في الشارع، وخلال ثوان معدودة كان الشاب ملقى على الأرض، وسط ذهول المارة الذين سارعوا بنقله لأقرب مستشفى.

ويضيف أنه وضع قواعد عامة للفتيات الراغبات في التدريب على المصارعة أهمها أن التدريب يكون لمدة 10 ساعات يومياً، ويتم التدريب على مهارات قتالية عالية لكن يحظر استخدامها في المباريات، كالضربات في المعدة أو تحت الحزام وضربات الرأس العنيفة التي تفقد الوعي وضربات تكسير العظام مؤكدا أن الفتيات ملتزمات بذلك.

وكانت موجة من الغضب قد شهدتها مواقع التواصل في مصر، بسبب مباراة في المصارعة النسائية، أقيمت بين فتاتين وشهدها جمهور غفير في مدينة القرين بمحافظة الشرقية شمال البلاد.