شائعات مواقع التواصل تعمق جرح المصريين بعد هجوم الواحات

نشر في: آخر تحديث:

غطى موضوع العملية الأمنية في الواحات على ما عداه في مواقع التواصل طوال اليومين الماضيين في مصر لعدة أسباب، لعل من أبرزها العدد الكبير من القتلى في صفوف الأمن المصري.

فعلى توتير، أكثر من هاشتاغ وصل إلى قائمة الأعلى تداولا هناك، من ضمنها "الواحات، شهداء مصر" و "الثأر للشهداء" و" كلنا معاكم يا شرطة".

وعلى الجانب الآخر حاول بعض المصريين تخفيف تداعيات ذلك الهجوم على معنويات رجال الشرطة عن طريق مواقع التواصل أيضا، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغ أطلقه الفنان آسر ياسين للتضامن مع شهداء الشرطة في الحادث الإرهابي، الذي وقع أول أمس في طريق الواحات، بالجيزة، والذي أسفر عن مقتل 18 من ضباط وأفراد الشرطة بعد تبادل إطلاق للنيران مع عناصر إرهابية.

وتفاعل عدد من الفنانين مع حملة آسر ياسين، ومن بينهم الفنان بيومي فؤاد والفنان طارق صبري اللذان نشرا صورا لهما عبر حسابهما الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، وهما يحييان الضحايا، وكتب الفنان طارق صبري "تعظيم سلام، حيوهم فين ما كنتم دول ماتوا عشان سلامكم".

ونشر أيضا العديد من الشباب والنخبة في مصر صوراً لهم على حساباتهم الخاصة بمواقع التواصل وهم يؤدون #التحية_العسكرية مؤازرة لجهاز الشرطة بعد حادث الواحات الإرهابي، كما طالبهم الفنان في الهاشتاغ الذي دشنه وهو "حيوهم فين ما كنتم دول ماتوا علشان سلامكم"، وسرعان ما انتشرت صور العديد من المتابعين للتضامن مع الضحايا.

وكانت وزارة #الداخلية_المصرية، أفادت، السبت، في بيان لها عن مقتل 17 من عناصر الأمن و15 من العناصر الإرهابية في المواجهات الأمنية بين قوات الأمن المصرية والإرهابيين في اشتباكات طريق #الواحات بمحافظة الجيزة التي وقعت أمس الجمعة.

وقالت في بيان لها مساء السبت إنه استكمالاً لما سبق الإعلان عنه من جهود ملاحقة البؤر الإرهابية التي تسعى عناصرها لمحاولة النيل من الوطن وزعزعة الاستقرار، والمعلومات التي وردت لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المناطق بالعمق الصحراوي بالكيلو 135 بطريق "أكتوبر - الواحات" بمحافظة الجيزة مكاناً للاختباء والتدريب والتجهيز للقيام بعمليات إرهابية، مستغلين في ذلك الطبيعة الجغرافية الوعرة للظهير الصحراوي وسهولة تحركهم خلالها.