فيديو مؤثر.. أن تكون أباً لطفلة "تكره نفسها"

نشر في: آخر تحديث:

لا شك أن فعل الأبوة عمل يترجم يومياً وعلى مدى سنين بالأفعال والأقوال على السواء، إلا أن هذا الفعل يصبح أكثر صعوبة حين يتعلق الأمر بطفل مريض.

ولعل ما فعله هذا الأب، من منطقة بريستول في رود أيلاند الأميركية، في فيديو انتشر قبل أيام مع طفلته التي تعاني من مرض يجعل شعرها يتساقط بانتظام لخير دليل وإن كان صغيرا، على مدى الحب الذي تحمله قلوب الآباء لفلذات أكبادهم.

وفي التفاصيل أن ريلي، الطفلة البالغة من العمر 6 سنوات، والتي تعاني منذ صغرها من اضطراب المناعة الذاتية، الذي يأكل شعرها، أجابت إجابة صادمة عن سؤال طرحته عليها أمها.

فحين كانت أمها تشيلسيا تتحدث معها قائلة إنها تحبها وتحب أخاها ووالدها، سألتها ريلي: "ألا تحبين نفسك؟". فأجابت الأم مستغربة بالطبع أحب نفسي، وأنت؟."

إلا أن الطفلة أجابتها بالنفي، "لأنها ببساطة صلعاء"، بحسب تعبيرها.

فما كان من الأم التي أضناها هذا الجواب وأحزنها إلا أن أخبرت زوجها ديف، الذي شعر بدوره بالأسى لما تعانيه ابنته.

ودخل غرفتها، وراح يتحدث إليها عن ضرورة ألا تعير انتباهاً لتلك الأمور، وأنه يحبها كثيراً كيفما كانت.

ومن أجل إثبات حبه لابنته ورفع معنوياتها، أمسك بيدها وأخذها إلى الحمام وحلق شعره بالكامل، وقد شاركته ريلي بابتسامة علت محياها تلك المهمة المليئة بالمحبة.