التقاها صدفة في مدينة "كليرمون فيران" جنوب شرق #فرنسا، فدعاها إلى مرافقته على طائرته لتكون ضمن الوفد المرافق له إلى تونس لزيارة بلدها.. هذه قصة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع شابة تونسية مقيمة في فرنسا، التي أصبحت حديث مواقع التواصل اليوم في تونس.

القصة وثّقها الرئيس الفرنسي #ماكرون في مقطع فيديو نشره مساء أمس الأربعاء على صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، بمناسبة الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى تونس والتي تنتهي اليوم الخميس. وحصد الفيديو الذي نشره ماكرون حوالي نصف مليون مشاهدة.

وحسب المقطع المصوّر، التقى ماكرون الأسبوع الماضي، عندما كان يقوم بجولة ليلية في أحد شوارع مدينة كليرمون فيران الفرنسية، صدفةً بشابة تونسية مقيمة هناك تدعى "مها"، ودار حوار قصير بينهما، انتهى بدعوة رسمية لها لمرافقته إلى #تونس وزيارة بلدها وعائلتها.

وأبقى ماكرون على وعده، لتظهر الشابة "مها" أمس الأربعاء على متن الطائرة الرئاسية مع الوفد المرافق له في زيارته إلى تونس. وعبّرت مها عن سعادتها بالدعوة التي تلقتها، في حين علّق ماكرون قائلاً إن "الصدفة هي التي جمعتهما وفعلت هذه الأشياء الجيّدة".