عاجل

البث المباشر

شاهد كيف تم إنقاذ الطفلة هدى وسط سيارة تحترق

المصدر: الأحساء – إبراهيم الحسين

طفلة محتجزة بين الحياة والموت، بين لهيب النار داخل سيارة والدها، ليهرع بشجاعة رغم صغر سنه الذي لم يتجاوز 11 عاماً، وحملها بعيداً قبل أن تلتهمها النيران داخل السيارة، لحظات عصيبة تعامل معها الطفل #معاذ_الجمعان بفدائية حين تعرضت يده للاحتراق بعد حادثة إنقاذه الطفلة "هدى".

معاذ تحدث لـ"العربية.نت" عن ملابسات القصة التي حققت انتشاراً واسعاً في #وسائل_التواصل_الاجتماعي فقال "كعادتي اليومية ألعب الكرة مع أصدقائي في الشارع، وفجأة شاهدت دخانا يخرج من سيارة بجوار منزل صديقي، فذهبت مسرعاً إليها لأشاهد طفلة صغيرة محتجزة وحولها النار".

وأضاف الجمعان: "حينها حاولت أن أخرجها من السيارة متجاوزاً اللهيب حتى احترقت يدي اليمنى، وتمكنت ولله الحمد من إخراجها بعيدا عن النار، لتتجه إلى منزلهم بسرعة، حينها قمت مع صديقي بإخماد الحريق عن طريق التراب والماء".

وبيّن المنقذ معاذ أنه ذهب إلى أمه وهو يبكي من الألم، فقامت بعلاجه بحكم خبرتها في التمريض، وعلم والد الطفلة بهذه الحادثة فقام بشكر الأطفال على مبادرتهم بإنقاذ ابنته، كما قامت إدارة مدرسة أبو جدانة الابتدائية #بمدينة_الهفوف_بالأحساء، والإدارة العامة للدفاع المدني بالأحساء بتكريمه صباح اليوم الخميس.

إعلانات