هذا ما فعله محتال على تويتر باسم "إيلون ماسك"

نشر في: آخر تحديث:

قام محتال بإنشاء حساب وهمي على #تويتر مشابه لحساب المستثمر الأميركي #إيلون_ماسك، بهدف الابتزاز على ما يبدو، وأخذ أموال من ضحاياه.

وكتب المحتال: "أنا آسف جدًا إذا أسأت إلى أي شخص.. وقد أطلقت حدثًا خاصًا بهذا الخصوص".

وأنشأ المحتال موقعًا للمشاركة عبره في جائزة وهمية يقدمها للمشاركين ويبدو أن الهدف أخذ بيانات الذين سوف يتم خداعهم.

وكان المحتال يشير إلى اعتذار ماسك للغواص البريطاني الذي كان قد وجّه له إهانات عبر تويتر، بعد أن انتقد الأخير الغواصة التي قام باختراعها المستثمر الأميركي، لإنقاذ أطفال الكهف في #تايلاند.

وكتب ماسك معتذرا بعد أن واجه انتقادات واسعة وطلبات من مستثمري تيسلا للتعبير عن أسفه لفرنون أونسورث، و #تيسلا هي شركة السيارات الكهربائية التي تتبع لماسك ويمتلك أغلب أسهمها.

وكان الغواص البريطاني العجوز الذي شارك في عمليات الإنقاذ قد وصف غواصة ماسك بأنها مجرد عمل دعائي وحيلة للعلاقات العامة.

لكن ماسك ردّ عليه بأنه "شاذ" وغير كفء، وشكك في مشاركته في عمليات الإنقاذ.

العرض المزيف

وكتب إيلون المزيف معتذرا: "أنا أعلم أنه في بعض الأحيان يمكن أن يغضب الناس ويصدرون رأياً يبدو عدوانيًا.. وأعلم أن ردّ الفعل بالطريقة التي فعلتها لم يكن أمرًا جيدًا، لهذا فكرت في طريقة رائعة لرد الاعتبار لأي شخص يشعر بالإهانة".

وكتب كذلك أن كل ما يحتاجه المرء للحصول على الجائزة الوهمية التي هي عبارة عن سيارة تيسلا من "إنتاجه" أو هدايا أخرى، هو إرسال مبلغ 30 بيتكوين للمشاركة وهو غير مسترد.

معجبو ماسك يردون ويسخرون

لكن معجبي ماسك انتقدوا الشخص المحتال وما قام به وكتب أحدهم: "أنت لا شيء سوى طفيلي في المجتمع".

وكتب آخر: "أنت عديم القيمة تريد أن تسرق الناس".

ونصحه آخر بسخرية :"عندما تذهب لزيارة أمك أخبرها كيف حصلت على المال".