شاهد.. نهاية لص على طريقة جنوب إفريقيا

نشر في: آخر تحديث:

في بلد يتسم بارتفاع معدلات الجريمة مثل جنوب إفريقيا، تصبح السرقة مغامرة بالحياة، تنتهي بتحوّل السارق إلى ضحية، والمسروق إلى قاتل.

وهذا ما رصدته كاميرات المراقبة في موقف سيارات مركز "سيكاد" التجاري في مدينة ليمبوبو الجنوب إفريقية، عندما لقي لص حتفه برصاص ضحيته الذي طارده وهو يحاول الهروب بحقيبته المسروقة في سيارة تنتظره، وأرداه قتيلا بعدة رصاصات من مسافة قريبة للغاية.

وظهر اللص، الذي كان يرتدي سروالا برتقاليا، في الفيديو، وهو يفر بالحقيبة البنية المسروقة، ولكن صاحبها الذي غادر سيارته للتو وكان يهم بالدخول إلى المركز التجاري، أسرع خلفه ممسكا بمسدسه، وطالبه بالتوقف، ولكن اللص واصل الجري بأقصى سرعة محاولا اللحاق بسيارة فضية من طراز "تويوتا كورولا" كانت تنتظره، نقلا عن "ديلي ميل" البريطانية.

ورغم أن اللص نجح في فتح باب السيارة، إلا أن صاحب الحقيبة عاجله بعدة طلقات من المسافة صفر، ليسقط جثة هامدة، فيما انطلق 4 أشخاص كانوا بداخل السيارة هربا. ووقعت الحادثة الساعة التاسعة صباح يوم الاثنين 19 نوفمبر.

وقال المتحدث باسم الشرطة، مواتش نغيبي، إن مطلق النار يبلغ من العمر 58 عاما، مؤكدا أن السارق المشتبه به لقي حتفه على الفور بالرصاص.

وفي مشهد آخر، تبدو الجثة ممددة على الأرض ومغطاة بساتر أبيض. وصاحب الحقيبة يراجع محتوياتها ويرفع يديه فرحا باستردادها، ويقول أمام الكاميرا: "هؤلاء يسرقوننا دائما".