عاجل

البث المباشر

حسابات "قطرية" وآخر إسرائيلي.. لماذا هاجموا "العربية"؟

المصدر: دبي ـ العربية.نت

حاولت حسابات على التواصل الاجتماعي، بعضها موالٍ لقطر وجماعة الإخوان، بالإضافة لحساب معلق إسرائيلي شهير، معروف بظهوره المتكرر على قناة الجزيرة الهجوم على قناة "العربية" خلال تغطيتها هجوم نيوزيلندا الإرهابي.

جولة في حسابات تواصلية كثيرة تظهر أن مغرّدين في سرب الإخوان وقطر، حاولوا النيل من قناة العربية، فتارةً من استخدام لفظ "المهاجم" وتارةً من استخدام لفظ الهجوم، علماً أن القناة غطّت الحادث الإرهابي المروّع، واستخدمت صياغة "الهجوم الإرهابي" في جميع الأخبار التي تناولت الحدث من جميع جوانبه، لكن ما الذي حدث؟

بالرجوع إلى التغريدات الأولى، فإن المعلق الإسرائيلي إيدي كوهين، استخدم صورةً (لقطة شاشة) عن خبر نشرته العربية في 11 ديسمبر 2018، على أنها لخبر هجوم نيوزيلندا الإرهابي.

اللافت أن أحداً من المعلقين لم يبحث عن الخبر الأصلي الذي اقتطعت منه الصورة، وهو عن هجوم وسط ستراسبورغ في فرنسا وفيه اقتباس من "مصدر أمني أن الشرطة لاحقت المعتدي، وحاصرته داخل أحد الأحياء، حيث جرى تبادل لإطلاق النار".

إلى ذلك، كتب المغرّد السعودي عبدالمجيد السعيد على حسابه في تويتر: "المؤدلجون والإخونج يحاولون توظيف #هجوم_نيوزيلندا_الإرهابي لمصلحتهم وذلك عبر مهاجمة @AlArabiya_Brk بزعم أنها لم تطلق مصطلح إرهابي على منفذ هجوم نيوزيلندا منهج هؤلاء قائم على استغلال الأحداث لمصالحهم الشخصية فقط دون الاكتراث لمشاعر ملايين المسلمين.. للتنويه العربية ذكرت إرهابي 👇".

وارتفعت حصيلة الاعتداءين الإرهابيين على مسجدين في منطقة كرايست تشيرش خلال صلاة الجمعة إلى 49 قتيلاً على الأقل، وعشرات الجرحى وفق آخر أرقام أعلنتها الشرطة في نيوزيلندا، فيما تم التعرف على أحد المنفذين وهو أسترالي من اليمين المتطرف.

إعلانات