سيلفي يجمع ضابطين قتلا بهجومين منفصلين خلال 48 ساعة بمصر

نشر في: آخر تحديث:

جمع سيلفي التقطه ضابط شرطة مصري ضابطين قتلا بهجومين منفصلين خلال 48 ساعة.

وضم السيلفي الرائد ماجد صبري معاون مباحث قسم شرطة الشيخ زويد والذي قتل في تفجير انتحاري، نفذه طفل يبلغ من العمر 15 عاما اليوم الثلاثاء بسوق شعبي في مدينة الشيخ زويد، كما ضم النقيب ماجد عبد الرازق والذي قتل في هجوم مسلح لمجهولين بمنطقة النزهة شرق العاصمة القاهرة صباح أول أمس الأحد.

وتخرج الضابط ماجد صبري في العام 2008، بينما تخرج الضابط ماجد عبد الرازق بعده بعامين، وعملا في عدة مراكز أمنية بالقاهرة، قبل أن ينتقل الضابط ماجد صبري لقسم شرطة الشيخ زويد بسيناء، وينتقل الضابط ماجد عبد الرازق لقسم شرطة النزهة بالقاهرة، ويلقيا حتفهما في هجومين منفصلين لا يفصل بينهما سوى 48 ساعة.

وذكرت وزارة الداخلية المصرية أن انتحاريا نفذ تفجيرا في سوق الثلاثاء بالشيخ زويد اليوم أسفر عن مقتل ضابطي شرطة هما المقدم شريف الصياد رئيس مباحث المدينة، والرائد ماجد صبري معاون المباحث.

وصباح الأحد أعلنت الوزارة مقتل النقيب ماجد أحمد عبد الرازق محمد، من قوة وحدة مباحث قسم شرطة النزهة، مضيفة أنه حال توجه القوة المرافقة له لفحص سيارة كانت تقف في الشارع بطريقة مريبة بادر قائد السيارة بالترجل منها وإطلاق أعيرة نارية تجاههم من بندقية آلية كانت بحوزته، ما نتج عن ذلك مقتل النقيب ماجد.