عاجل

البث المباشر

أزياء غريبة تفضي لاعتذارات بالجملة من الصينيين

المصدر: العربية.نت- رانيا لوقا

بعد يوم واحد فقط على تقديم دار Versace الإيطاليّة الفاخرة اعتذارها من الصينيين، إثر موجة الغضب التي أثارتها أحد تصاميمها التي اتُهمت بأنها تمسّ بالسيادة الصينيّة. قامت دار Coach الأميركية ودار Givenchy الفرنسيّة بالوقوع بالخطأ نفسه مما اضطرهما إلى تقديم اعتذارات بالجملة إلى الصينيين.

وكانت دار Versace طرحت قميصاً قطنياً يحمل أسماء عدة مدن عالميّة تضمّن إشارة إلى مدن هونغ كونغ ومكاو على أنهما بلدان مستقلاّن وليسا جزءاً من الدولة الصينيّة، وهذا ما اضطرّ العلامة إلى تقديم اعتذار رسمي على لسان مصممتها دوناتيللا فرساتشي وإعلانها عن سحب التصميم المثير للجدل من الأسواق.

قميص فرساتشي
- أخطاء بالجملة:

علامة Coach طرحت أيضاً قميصاً دوّنت عليه أسماء عدة مدن عالميّة ظهرت عليه هونغ كونغ كأنها بلد مستقلّ، فيما قامت Givenchy بطرح قميص ظهرت عليه مدينة تايبيه ملحقة بعبارة تايوان وكأنهما دولتان منفصلتان. وقد شهد موقع "ويبو" الإلكتروني وهو المرادف الصيني لموقع "تويتر" حملات غاضبة تدعو لمقاطعة هذا العلامات الغربيّة التي اتهمت بالإساءة إلى السيادة الصينيّة.

موضوع يهمك
?
اعتذرت دار فرساتشي الإيطالية للأزياء ومديرتها الفنية دوناتيلا فرساتشي للصين يوم الأحد بعد تعرض أحد قمصانها لانتقاد على...

قميص من دار أزياء شهيرة يثير عاصفة بالصين.. والمديرة تتدخل الأخيرة

هذا ما دفع العارضة الصينيّة الشهيرة ليو وين، وجه علامة Coach، إلى فسخ تعاقدها مع الدار. كما أعلن النجم الصيني جاكسون يي عضو فريق TF Boys الغنائي الذي اعتمدته Givenchy سفيراً لها بإلغاء تعاونه مع الدار.

قميص كوتش
- اعتذارات:

أصدرت علامتا Coach وGivenchy بيانات اعتذار على صفحاتهما على مواقع التواصل الاجتماعي، أكّدت من خلالها كل الاحترام للشعب الصيني وسيادته على أراضيه. كما أعلنت Givenchy عن سحب القميص القطني محط الجدل من الأسواق، فيما حرصت Coach على التوضيح أن القميص المثير للغضب هو من مجموعة سابقة ولم يعد متوفراً في الأسواق.

قميص جيفنشي

ومن المنتظر أن تنعكس هذه الأخطاء سلباً على المستهلكين الصينيين الذين يستهلكون وحدهم ثلث المبيعات العالمية في مجال السلع الفاخرة. وكانت عدة دور أزياء غربية واجهت مشاكل مع المستهلكين الصينيين في السابق، وذلك نتيجة الجهل بثقافة وعادات المجتمع الصيني، منها دار Dolce&Gabbana التي أثار إعلاناً أطلقته في العام الماضي غضب الصينيين بالإضافة إلى علامة Gap التي اتهمت برسم خارطة صينيّة مغلوطة على أحد قمصانها.

كلمات دالّة

#الصين

إعلانات