عاجل

البث المباشر

إرهاب دولة وهذيان.. بيروت لأنقرة: ما هكذا يخاطب رئيس لبنان!

المصدر: دبي - العربية.نت

"إرهاب دولة".. هكذا بدأت القصة عندما كان رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون يتحدث من بلده وعلى أرضه عن تاريخ لا أحد يستطيع تغييره أو إنكاره، جاء ذلك، السبت الماضي، في كلمة تلفزيونية بمناسبة الاحتفالات المرتقبة بمئوية تأسيس الدولة اللبنانية.

حينها، سلط عون الضوء عن فترة الاحتلال العثماني للبنان، وما مر به البلد من ظروف قاسية شرحها الرئيس قائلا: "فترة الاحتلال العثماني للبنان كانت كـ"إرهاب الدولة"، وهو ما مارسه العثمانيون على اللبنانيين، خصوصا خلال الحرب العالمية الأولى، على نحو أودى بمئات آلاف الضحايا ما بين المجاعة والتجنيد والسخرة، فضلا عن استخدام العثمانيين "أعواد المشانق" في سبيل القضاء على روح التحرر اللبنانية، وقيامهم بضرب كل التنظيمات والمؤسسات الإدارية والأمنية في لبنان، إلى أن تمت هزيمتهم في الحرب العالمية الأولى، على نحو فتح الباب أمام استقلال لبنان.

عون أشار في معرض حديثه إلى أن كل محاولات التحرر من النير العثماني كانت تقابل بالعنف والقتل وإذكاء الفتن الطائفية، بحسب وصفه.
الرئيس اللبناني عاد ونشر مقاطع من حديثه على تويتر، فقلب الدنيا رأسا على عقب!

"هذيان لبناني"

سرد التاريخ لم يرق للأتراك الذين سارعوا وأطلقوا بيانا يحوي إدانة حادة، بيان شديد اللهجة صدر عن وزارة الخارجية التركية تعرضت فيه لشخص الرئيس اللبناني بعبارات مسيئة، قالت إن كلامه نابع من "تحريف التاريخ عبر الهذيان، والتجلي المأساوي لشغفه بالخضوع للاستعمار، والمقاربة اللامسؤولة".

على أنقرة تصحيح الخطأ

الخارجية اللبنانية لن تسكت بالتأكيد على ما صدر عن نظيرتها التركية، أصدرت هي الأخرى بيانا أكدت فيه بيروت أن التخاطب بهذا الأسلوب مع رئيس الجمهورية أمر مرفوض وعلى أنقرة تصحيح الخطأ.

وأوضح البيان أن كلمة الرئيس اللبناني تضمنت سردا لبعض الأحداث التاريخية التي واجهها لبنان في ظل الحكم العثماني وقد تخطاها الشعبان التركي واللبناني.

كلمات دالّة

#تويتر, #لبنان

إعلانات