عاجل

البث المباشر

 فيديو.. أحرق صورة أردوغان وأجبر على الاعتذار

المصدر: العربية.نت - جوان سوز

تداول ناشطون سوريون، مقطعاً مصوّراً لشابٍ سوري على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتذر فيه على إحراق صورة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال التظاهرات المناهضة لأنقرة، والتي شهدتها مناطق ريف إدلب بالقرب من معبر باب الهوى الحدودي نهاية شهر آب/أغسطس الماضي.

وظهر الشاب السوري في بداية المقطع المصوّر، الذي انتشر الخميس على مواقع التواصل، قائلاً: "أنا عبدالحميد عبدالكريم من قرية كلّي. أعتذر من تركيا قيادةً وشعباً على الأمر (حرق صورة أردوغان) الذي حصل في المظاهرة".

وأضاف: "أشكر الدولة التركية قيادةً وشعباً على وقوفهم بجانب الثورة السورية والشعب السوري، وأشكرهم أيضاً على إيوائهم لأهلنا في تركيا".

ورغم أن عبدالكريم لم يعترف بشكلٍ صريح بإقدامه على حرق صورة الرئيس التركي، لكنه أشار إلى أن ذلك "حصل دون وعي".

عملاء النظام المندسون

كما شدد على أنه "حدث ذلك من قبل عملاء النظام السوري المندسين بين المتظاهرين، والذين استغلوا حماس الناس وحرضوهم على حرقها".

وأوضح أن "هؤلاء استغلوا حماسنا نتيجة القتل والتشريد الذي حصل في ريفي إدلب وحماة"، لافتاً إلى أنه "يكرر اعتذاره مرة أخرى لتركيا".

موضوع يهمك
?
أعلنت الكويت، الخميس، أنها تقّدمت بردٍّ رسمي لمجلس الأمن الدولي على شكوى عراقية للمجلس، تتهمها بمحاولة تغيير الحدود...

الكويت رداً على شكوى عراقية: "حقنا السيادي" الخليج العربي
ضغوط وتهديدات

وتفاعل آلاف السوريين مع المقطع المصوّر. وكتب بعضهم على وسائل التواصل الاجتماعي أن "هذا الاعتذار يأتي نتيجة ضغوط وتهديدات" من قبل فصائل المعارضة الموالية لأنقرة.

وعقب التظاهرات المناهضة لأنقرة التي عمت في مناطق مختلفة من ريف إدلب قبل أسبوع، خرج متظاهرون آخرون في تظاهرات موالية لأنقرة.

وقال بعض قادة الفصائل المسلحة خلال المسيرات الموالية للرئيس أردوغان، إن "التظاهرات المعارضة لأنقرة تمّت بتخطيط من النظام"، متهمين "مندسين" بالوقوف خلفها، وهو ذات الاتهام الذي كان يوجهه النظام للمتظاهرين قبل سنوات.

كلمات دالّة

#أردوغان

إعلانات