عاجل

البث المباشر

محتجون في بابل: يا قاسم يا سليماني هذا عراقي مو إيراني

المصدر: دبي - العربية.نت

هتف طلبة عراقيون مضربون في بابل جنوب بغداد، تضامناً مع المتظاهرين ضد قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.

وفي فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي تجمع الطلاب والمحتجون تحت جسر في بابل للهتاف ضد تدخلات إيران في العراق، ورددوا "يا قاسم يا ابن سليماني هذا عراقي مو إيراني"، وأضافوا "كل الأوادم سنة وشيعة،، هذا عراقي ما نبيعه".

وبدأت الاحتجاجات الحاشدة في بغداد في الأول من أكتوبر/تشرين الأول، إذ يشكو المتظاهرون من الفساد الواسع ونقص فرص العمل وضعف الخدمات الأساسية، بما في ذلك انقطاع التيار الكهربائي بشكل دوري على الرغم من احتياطيات العراق النفطية الهائلة، كما يندد الكثير من المتظاهرين بنفوذ إيران المتزايد في البلاد، ودعمها الفصائل المسلحة والأحزاب النافذة التي تتحكم بمقدرات البلد منذ سنوات طويلة.

وكان سليماني قد زار بغداد في أوائل الشهر الماضي، وأخبر المسؤولين العراقيين أن طهران تعرف كيفية التعامل مع الاحتجاجات، مذكراً بأنها قد أصبحت تحت السيطرة عندما اندلعت في إيران سابقاً، وفقاً لما قاله شخصان على علم بالاجتماع.

وتكثفت الحملة الأمنية بسرعة، مع انتشار القناصة على أسطح المنازل، وتم مهاجمة وسائل الإعلام واختطف النشطاء البارزون.

إعلانات

الأكثر قراءة