عاجل

البث المباشر

شاهد الرعب يدب في رونالدو لظنه أن أحدهم هاجمه بسلاح

المصدر: لندن - العربية.نت

أحد المهووسين باللاعب كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي Juventus الإيطالي، جعله يتصرف أمس الأربعاء، وكأنه يتعرض لاعتداء مسلح، فقد رغب المشجع بالتقاط صورة "سيلفي" معه، طبقا لما ظهر في فيديو تعرضه "العربية.نت" أدناه، وفيه نرى الشاب يقتحم أرض الملعب بعد فوز "يوفنتوس" بثنائية نظيفة على Bayer Leverkusen الألماني، بإطار فعاليات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا.

حدث حين اقترب المشجع من خلف رونالدو، وعرض أمامه جهاز هاتفه المحمول، إشارة إلى رغبته بالتقاط صورة معه، إلا أن نجم الكرة البرتغالي ظن الجهاز سلاحا، أو سكينا بيد أحدهم انقضّ عليه ليؤذيه، فتحاشاه سريعا بنصف استدارة سريعة، اصطدم رأسه خلالها برأس الشاب، فاعتقد أكثر بأنه يتعرض لاعتداء طبقا لما حلل تصرفه عدد كبير من المشاهدين للفيديو في "يوتيوب" وغيره من مواقع التواصل، وإلا لوافق على التقاط الصورة بطيبة خاطر، خصوصاً أن مشجعاً آخر قام بالأسوأ، فقد اقتحم الملعب أثناء سير المباراة واحتضن رونالدو، ثم التقط صورة تذكارية معه من دون أي اعتراض.

أما المقتحم الثاني، فجرت الرياح عكس ما تشتهي سفينته، لأن رونالدو ظنه معتديا بسلاح، لذلك نراه في الفيديو وقد دبّت فيه درجة من الرعب واضحة المعالم عليه، وشعر بها رجال الأمن، ممن كانوا بالقرب، فانتقل إليهم الظن نفسه، على حد ما تستنتجه "العربية.نت" أيضا، لذلك أسرعوا وأدركوا الشاب، وانقضّوا عليه وأخرجوه مطرودا من الملعب بألمانيا، كما وكأنه قام باعتداء فعلي على اللاعب، وهو الذي لم يكن راغبا إلا بصورة وجد أن مقتحما للملعب آخر سبقه إليها، وأثناء سير المباراة، وحصل عليها بسهولة.

موضوع يهمك
?
اعتاد النجم المصري، محمد صلاح، على تسجيل الأهداف من زوايا مستحيلة أو بطرق غير مألوفة منذ بداية مشواره في الأندية...

أهداف صلاح "المستحيلة".. عادة أم مجرد حظ؟ أهداف صلاح "المستحيلة".. عادة أم مجرد حظ؟ رياضة عالمية

موقع برازيلي، تلفزيوني العرض الإخباري الرياضي، اسمه Torcedores TV وله قناة في "يوتيوب" وحسابات بالاسم نفسه في مواقع التواصل، حلل ما حدث بجدية، فقال إن رونالدو الذي سجل الهدف الأول بالمباراة، كان متوترا جدا في الفيديو، إلى درجة أن بعضا من زملائه هدأوا من روعه لأنهم وجدوه يحاول الوصول بيده إلى المشجع بطريقة تشير إلى رغبته بضربه، لشدة ما دب فيه من رعب مرفق بغضب. كما وضع أصبعه على صدغه، في اتهام للشاب بأنه مجنون، فقط لأنه أراد التقاط "سيلفي" معه، تحتاج إلى ثوان معدودات من وقت اللاعب، لكنها كانت ستظل عشرات السنين في ذاكرة المشجع لو سمح له بالتقاطها.

إعلانات