عاجل

البث المباشر

عراقية تناجي ابنها القتيل: "يقتلوا مية ما تنتهي القضية"

المصدر: دبي - العربية.نت

يبدو أن مسلسل الاغتيالات في العراق مستمر إلى أجل غير مسمى في ظل غياب نتائج التحقيقات التي تعد بها الهيئات المختصة منذ الحلقة الأولى.

الجديد اليوم أن مقطع فيديو انتشر لأم الناشط العراقي القتيل، علي العصمي، الذي لقي حتفه على يد ملثمين أطلقوا عليه النار وسط الناصرية، بعد أن قاموا بإنزاله من سيارته في تقاطع الشيباني.

وفي الفيديو، تصرخ الأم وتبكي وتردد: "يا ابني يا بطل، غدروك غدر الجبناء، يموت واحد يموت 100 ماني قافل على القضية". ثم تعود للصراح وتقول: "هذه قضية العراق ما تنتهي".

تعاود السيدة وتنادي ابنها القتيل باكية ثم تقول: "علي يما ما تنهتهي القضية"، وسط صراخ الشباب من حولها يدعون لها بالصبر والسلوان على ما أصابها.

يذكر أن الناشط علي العصمي كان قد اغتيل مساء الجمعة، عند الساعة الخامسة عصراً بالتوقيت المحلي، وهو ناشط من مواليد 1993 وشقيقه ناشط أيضاً، اسمه محمد العصمي ولهما خيمة اعتصام في ساحة الحبوبي، وكانا من بين الداعين إلى تحقيق مطالب المتظاهرين.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق قد طالبت، الأسبوع الماضي، الأجهزة الأمنية الحكومية ببذل الجهود لوضع حد لعمليات الاغتيال التي استهدفت مواطنين عزلا والقبض على منفذيها وإحالتهم إلى القضاء، وذلك بعد سلسلة عمليات اغتيال طالت ناشطين في الآونة الأخيرة دون نتائج عن الفاعلين.

كلمات دالّة

#العراق, #علي_العصمي

إعلانات