عاجل

البث المباشر

عراقي يبكي من مناصري إيران: "تحزنون على من قتل أبناءكم"

المصدر: دبي - العربية.نت

عاتب متظاهر عراقي، ظهر في مقطع فيديو باكياً، كل منحاز لإيران في بلاده، لا يحزن على موت أبناء بلده، قائلاً باللهجة العراقية: "عيب لو مو عيب".

في التفاصيل، أوضح مقطع فيديو شاباً عراقياً من المتظاهرين يبكي ويصرخ لما آل إليه الوضع في العراق، حيث غدت بعض الفئات تحزن على من سمّاهم فرس يموتون في بلاده، بينما لا تحرك ساكناً على مقتل شبان عراقيين.

وقال الشاب في الفيديو الذي انتشر بكثرة على مواقع التواصل ومن حوله آخرون يؤكدون كلامه ويصفقون له، إنه يوجد مع كل الأسف في بلدي من يحزن على موت من قتل أبناءه ويضع صورته في البرلمان، بينما لا ينهز لموت أخيه العراقي، في إشارة منه إلى بعض المناصرين الذين نصبوا صوراً في البرلمان العراقي لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والذي قتل بعملية أميركية في بغداد.

"يطبلون للفرس"

وأضاف الشاب ودموعه تذرف: "العراق يضيع.. حرام شبابنا يموتون، وهناك من يطبل للفرس"، في إشارة منه لمناصري إيران في العراق.

وقال: "لو كان هناك واحد منهم فقط يغار على بلده، لما وصلنا إلى هنا".

يشار إلى أن العراقيين يلومون طهران ويتهمونها بالتسبب بهدر أموال الدولة العراقية، وإغراق الأسواق بسلع رخيصة تسببت بضيقة اقتصادية لأصحاب الأعمال والتجار العراقيين، كما أن هناك أعداداً كبيرة من الشباب العراقي، خصوصاً في الجنوب، سقطوا فريسة المخدرات المستوردة من إيران، والتي يتم ترويجها على يد عملاء طهران، بحسب اتهامات عراقية.

وكذلك يتهمونها بنشر ميليشياتها لقمع المظاهرات التي تجتاح البلاد منذ أشهر تنديداً بالطبقة الحاكمة والفساد والمحسوبيات.

كلمات دالّة

#فيديو, #طهران, #العراق

إعلانات