عاجل

البث المباشر

بالصور.. "أربع كفوف" يعالج أسود السودان المريضة

المصدر: العربية.نت - عبد العزيز إبراهيم

على طاولة عمليات صممت من القش، تمدد "منصور" أحد الأسود الأربعة، التي كادت أن تلقي حتفها جوعاً لولا عدسة زائر هاوٍ نقل مأساتها للعالم وخضعت لعملية فحص كاملة على يد فريق "الأربع كفوف" النمساوي الذي سارع لإنقاذها وتقديم الخدمة الطبية اللازمة لها.

واستجاب أربعة أطباء من النمساء لنداء الشاب السوداني، عثمان صالح، وجاؤوا إلى الخرطوم قبل أيام لتقديم المساعدة الطبية. وينتمي الأطباء لفريق يطلق عليه "أربع كفوف"، وهو فريق متخصص في تقديم الخدمات العلاجية للحيوانات.

وخضع منصور واللبوة الأخرى "كنداكا" لعملية تخدير كاملة، وتم فحصمها بالموجات فوق الصوتية والتي أظهرت علامات من المراحل المبكرة من أمراض الكلى المزمنة.

وبدأ الفريق الطبي مراحل العلاج الأولية ضد الطفيليات والتلقيح ومنحهما المغذيات لاستعادة القوة المفقودة ومعالجة الإنهاك المزمن.

ويعمل فريق الكفوف الأربع على الأرض العمل بلا كلل لتحسين الظروف الصحية للحيوانات في حديقة الحيوان العائلية القرشي.

وطمأن الشاب المنقذ للحيوانات عثمان صالح الذي نقل بهاتفه الجوال مأساة الأسود الجائعة متابعيه على مستوى العالم بأنها "تتحسن ببطء وتستجيب للعلاج".

وعمل الفريق المعالج على زيادة كمية الطعام ووضع الأدوية بداخلها، ونقل صالح المرافق للفريق الطبي "أنها تتقبل جيدا الطعام وتنتظره بفارغ الصبر".

وكانت هذه علامة إيجابية للفريق الذي يسابق الزمن في مكافحة المضاعفات الخطيرة التي تعرضت لها الأسود إثر تعرضها للحرمان من الطعام.

وسمع الفريق لأول مرة صوت الأسد وهو يزأر بغضب في صراعة مع شقيقه على قطع من اللحم في الإفطار الصباحي. ونقل عثمان صوت زئير الأسد المدوي الذي شق هدوء الحديقة التي كادت أن تتحول إلى مقبرة.

وكان صالح نشر على صفحته صورة للأسد الذي تم إنقاذه من الجوع وهو يتجول بقلق إثر فقدانه لأحد اللبوات التي لقيت حتفها قبل أسبوعين. ومنحت إحدى اللبوات التي نجت من الموت لقب "كنداكا" وهو اللقب الملكي لنساء حكمن في أحد الحقب النوبية. وعلى أثر الحراك الأخير الذي أطاح بالبشير، تم بعث اللقب مرة أخرى وأطلق على النساء والفتيات اللائي قاومن حكم البشير وساهمن بفعالية بالإطاحة به.

وأوصى الفريق الطبي بتحسين بيئة سكن الأسود وتوسيع الأقفاص لتسمح بالحركة، فيما قام فريق من المتطوعين بنسج ملاحف من القش ووضعها كأسرة مريحة للنوم للحماية من الفطريات والطفيليات.

اسود القرشي 9 اسود القرشي 9

وتحولت عملية إنقاذ الأسود إلى ملحمة "إنسانية"، لكنها قد تكون سببا في لفت النظر إلى الوضع الصعب للحياة البرية في السودان. وفي هذا الإطار، قام الفريق بزيارة إلى غرب مدينة أم درمان للنظر في بناء محمية طبيعية لإنقاذ الحيوانات وبناء ملجأ آمن لها.

اسود القرشي 12 اسود القرشي 12
اسو القرش 10 اسو القرش 10
اسود القرشي 6 اسود القرشي 6

كلمات دالّة

#أسد, #السودان

إعلانات