عاجل

البث المباشر

بالفيديو.. هكذا يحمي أردوغان نفسه من كورونا

المصدر: دبي - العربية.نت

مرة أخرى، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن مخاوفه من فيروس كورونا المستجد، فبعد امتناعه عن مصافحة مسؤولين أوروبيين في بروكسل منذ أيام، ظهر الرئيس في البرلمان التركي الأربعاء، بصحبة مصور يحمل كاميرا حرارية تفحص الأشخاص الذين يلتقي بهم للتأكد من عدم إصابتهم بالحمى والتي قد تكون مرتبطة بالفيروس.

موضوع يهمك
?
قال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحافي، إن فيروس كورونا يمكن تصنيفه بأنه وباء...

الصحة العالمية: فيروس كورونا وباء عالمي الصحة العالمية: فيروس كورونا وباء عالمي العرب و العالم

في التفاصيل، فحص المصور الصحافيين والساسة الذين تجمعوا حول الرئيس لدى وصوله إلى البرلمان في اليوم الذي تأكدت فيه أول حالة إصابة بالفيروس في تركيا.

كما ذكر مسؤول في الرئاسة أن الكاميرا الحرارية يمكن استخدامها في أي ظهور علني لأردوغان في المستقبل للحد من تعرضه للفيروس.

أردوغان: "كورونا!"

وهذه ليست المرة الأولى التي يتخذ فيها أردوغان إجراءات لحماية نفسه من الفيروس المستجد، حيث نأى الرئيس البالغ من العمر 66 عاما بنفسه عن مصافحة شخصيات بارزة هذا الأسبوع واكتفى بوضع يده على صدره خلال اجتماعات مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في بروكسل ومع سفراء جدد في أنقرة.

وفي المرتين لم يقدم تفسيرا لتصرفه سوى بكلمة "كورونا!".

خطوات ملائمة

وكان أردوغان قد أبلغ أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في وقت لاحق بأن تركيا تتخذ الخطوات الملائمة لحماية كل مواطنيها. وقال "لا يوجد فيروس أقوى من إجراءاتنا".

بدورها، أشارت وسائل إعلام إلى أن المصور كان يراقب دون توقف جميع تحركات الرئيس مع التركيز الخاص على الأشخاص الذين وصلوا مقر البرلمان لمتابعة اللقاء بين أردوغان والبرلمانيين.

ووفق المعلومات، فإن الرئيس التركي بدأ يمتنع عن المصافحة، أثناء فعاليات رسمية منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد في الدول المجاورة بالدرجة الأولى إيران التي تحولت إلى إحدى أكبر بؤر انتشار الوباء على مستوى العالم.

وسبق أن نصبت السلطات التركية كاميرات حرارية في مطار اسطنبول للتأكد من عدم إصابة جميع المسافرين القادمين من الصين.

إعلانات