عاجل

البث المباشر

شاهد.. هكذا تساعد شابة تونسية الصم والبكم في ظل كورونا

المصدر: العربية.نت - منية غانمي

تطلّ الشابة شيماء عمدوني على التونسيين كل يوم عبر مختلف القنوات التلفزيونية المحلية لترجمة كافة الأخبار والمستجدّات والإرشادات التوعوية المتعلقة بفيروس كورونا إلى لغة الإشارة، بهدف إيصال المعلومات إلى الصم والبكم، حتى يتسنى لهذه الفئة الاطلاع على كافة المعلومات حول هذا الوباء ولضمان حقهم في معرفة كل ما يدور من حولهم.

شيماء فتاة تونسية اختارت التطوع والحضور يومياً في كل الندوات الصحافية المباشرة التي تعقدها وزارة الصحة التونسية لتقديم آخر مستجدات انتشار فيروس كورونا في البلاد، لتترجمها إلى لغة الإشارة لقرابة 200 ألف تونسي من فاقدي السمع والنطق، فتحوّل لهم دون توقف الكلام المنطوق إلى إشارات سريعة.

موضوع يهمك
?
قررت 180 عاملة الدخول في حجر صحي في مصنع بمحافظة القيروان بالوسط التونسي لصنع الكمّامات والأقنعة الطبية الواقية، وذلك...

180 عاملة تونسية في حجر صحي طوعاً لمكافحة كورونا 180 عاملة تونسية في حجر صحي طوعاً لمكافحة كورونا المغرب العربي

وتقول شيماء لـ"العربية.نت" إن هذه الفئة من المجتمع التونسي تحتاج كغيرها إلى التوعية والاطلاع على كافة الإجراءات الحكومية والوقائية المتخذة ضد هذا الفيروس. وتضيف: "أعداد الصم والبكم كبيرة في تونس. وهم لهم الحق في الحصول على المعلومة مثلهم مثل أي تونسي"، معتبرةً أن ما تقوم به هو واجبها.

درست شيماء لغة الإشارة في الجامعة، وبالتحديد في "المعهد العالي للعلوم الإنسانية" حيث احترفت ترجمتها حتى حصلت على شهادة في هذ المجال. وفي هذا المعهد تعرفت شيماء عن قرب على حياة الصم والبكم والتي تقول عنها إنها "صعبة ومليئة بالتحديات".

ورغم أنها لا تعاني من هذه الإعاقة، تعتبر شيماء أن قضايا فاقدي السمع والنطق تخصّها، وتخصص الشابة كل مجهوداتها وأوقاتها لمساعدة هذه الفئة على تحقيق الاندماج في المجتمع وإثبات وجودها. وقد حوّلت صفحتها الخاصة على موقع "فيسبوك" إلى منصة لتقديم كل الأخبار اليومية لكل من يحتاجها من هذه الفئة، عبر ترجمة كل بلاغات وزارة الصحة المتعلقة بفيروس كورونا وخطابات رئيس الحكومة ورئيس الدولة، وكذلك كل البيانات الرسمية الأخرى في مقاطع فيديو، حتى أصبحت قبلة لآلاف المتابعين.

إعلانات

الأكثر قراءة