عاجل

البث المباشر

لاعب سلة شهير: أردوغان وراء وفاة طفل السرطان

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

بعد أن شغلت قصته الأتراك على مواقع التواصل، اتهم لاعب كرة السلة التركي الشهير في الدوري الأميركي للمحترفين أنيس كانتر، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتسبب بوفاة الطفل أحمد برهان آتاج المصاب بالسرطان

ورأى كانتر أن الطفل الصغير توفي بعد "رفض أردوغان علاجه، أو السماح له بالسفر مع والديه، والغاء حجوزاتهم لأنهم من المنتقدين للرئيس".

صديقي الصغير والديكتاتور

وقال اللاعب عبر حسابه في تويتر الأحد "توفي صديقي الصغير أحمد بمرض السرطان قبل يومين.. بعد رفض معالجته في أوروبا من قبل الديكتاتور أردوغان لمجرد أن والديه ينتقدانه".

كما تابع "تم إلغاء جواز سفر والدته. لذلك لم يتمكن من الحصول على العلاج المناسب".

إلى ذلك، أرفق اللاعب فيديو باللغة الإنجليزية للطفل الذي كان يروي معاناته مع السرطان.

موجة غضب

يذكر أن قصة الطفل الذي فارق الحياة، فجر الخميس بمدينة مارسين الواقعة جنوب تركيا، أدت إلى موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوفي آتاج البالغ من العمر 9 أعوام بعد رفض السلطات التركية طلب والدته السماح لها بمغادرة البلاد برفقة ابنها ليتلقى العلاج في الخارج.

يشار إلى أن الحكومة التركية كانت طلبت من الإنتربول اعتقال كانتر وإلغاء جوازه. كما لاحقت والديه وسجنت أباه وفصلته من عمله بسبب انتقادات اللاعب للرئيس التركي.

وكان كانتر تحدى سابقا أردوغان على "تويتر"، وقال في تغريدة وجهها إليه: "أنا شيء لا يمكنك هزيمته.. أنا الأمل".

وأرفق مع تغريدته مقابلة تلفزيونية مع قناة MSNBC الأميركية، تحدث فيها عن إصراره على تحدي أردوغان الذي سلب الديمقراطية من بلاده.

وعندما سأله المذيع هل تشعر بالقلق من إمكانية ترحيلك إلى تركيا، رد اللاعب بالقول: "عندما سمعت عن الترحيل بدأت أضحك لأنه كما تعلمون، هناك قواعد وأنظمة وقوانين وهذه أميركا، لهذا السبب لا أعتقد أن هذا سيحدث".

كلمات دالّة

#أنيس كانتر, #أردوغان

إعلانات