مصر.. روبوت آلي لخدمة مرضى كورونا بمستشفى العزل

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت جامعة المنصورة في مصر أول روبوت لتقديم الخدمات لمرضى كورونا في مستشفيات العزل.

وقالت الجامعة في بيان رسمي إنها قامت بتصنيع أول روبوت بالجامعات المصرية لتقديم الخدمات إلى المرضى المصابين بفيروس كورونا بمستشفى العزل للحفاظ على سلامة الأطقم الطبية وحمايتهم من انتقال العدوى إليهم وتقليل فترات التعامل مع المرضى.

وذكرت أن الروبوت الذي يتم التحكم به عن بعد يقوم بالتنقل بين غرف المرضى لتقديم الطعام والأدوية والمستلزمات لهم، دون أي اتصال مباشر مع الطاقم الطبي، مضيفة أنه تم تنفيذه بأيدي أحد أبناء الجامعة وبمكونات متواجدة بالسوق المصري.

وكشفت الجامعة في بيانها أن الروبوت يعمل بواسطة التحكم عن بعد يصل مداه 1000 متر في الأماكن المفتوحة، و250 مترا داخل المنشآت والمستشفيات، كما يتميز بسهولة حركته، واستخدامه لأي من أعضاء الفريق الطبي ويعمل بواسطة بطاريات شحن تستمر من 4 إلى 6 ساعات، ويمكن إعادة شحنها من ساعة ونصف إلى ساعتين.

وأضافت أن الروبوت يتميز بقدرته على حمل وزن 150 كيلوغراما إضافة إلى وزنه الأساسي، والذى يبلغ 50 كيلوغراما، ومزود بكاميرا تنقل صورة الممرات، والمريض الذي سيتم توصيل الطعام والمستلزمات له، عن طريق الهاتف الجوال، كما تم تزويده بدائرة صوتية للتحدث مع المريض للتعرف على احتياجاته.

وأكدت الجامعة أن الروبوت يمكن تعقيمه بسهولة بكافة أنواع المطهرات ضد الفيروسات دون التأثير على المكونات التكنولوجية الداخلية.