شاهد.. تغريدة لترمب تحظى بتفاعل واسع وتويتر يتدخل مجددا

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن الحرب بين الرئيس الأميركي ووسائل التواصل الاجتماعي لن تنتهي قريباً، فبعد نشر الرئيس دونالد ترمب فيديو على حسابه في "تويتر" تدخلت الأخيرة ووضعت تنبيهاً بأن الفيديو "تم التلاعب به" لتشعل صراعاً جديداً بين الطرفين.

وفي التفاصيل، نشر الرئيس الأميركي مقطع فيديو على حسابه يعرض فيه كيف أن وسائل الإعلام الأميركية هي السبب في حالة الفوضى والانقسام التي ضربت الولايات المتحدة الأميركية مؤخرا، ويعرض الفيديو الذي نشره ترمب طفلان يلتقيان أحدهما أسود والثاني أبيض، حيث يركض الطفل الأبيض خلف الطفل الأسود أثناء لعبهما، ويظهر في الفيديو شريط من قناة "سي إن إن" CNN، تم التلاعب به، يعلق على المطاردة بين الطفلين بالقول "مرعب طفل يهرب من طفل عنصري"، ثم يظهر على شريط الأخبار العبارة التالية "يبدو أن الطفل العنصري ربما هو من مؤيدي ترمب".

ثم يظهر الفيديو الحقيقي عندما يتحاضن الطفلان ويبدوان منهمكين في اللعب، لتظهر رسالة في نهاية الفيديو، بأن أميركا ليست المشكلة بل المشكلة في وسائل الإعلام المزورة.

وحظيت التغريدة بتفاعل واسع على تويتر، وشاهدها أكثر من 9 ملاين شخص حتى كتابة هذا الخبر.

وفورا تدخلت تويتر على التغريدة ووضعت رابطا تحتها تظهر أنه "تم التلاعب بها" وعند الضغط على الرابط تظهر تفاصيل التغريدة التي كان منشأها الأصلي هي قناة "سي إن إن"، لكن الفيديو الذي استخدمه ترمب يظهر أنه تم التلاعب بالفيديو الحقيقي وفقا لمحتوى تويتر.