عاجل

البث المباشر

شاهد متظاهرين يتهجّمون في بيروت على وفد عراقي ومضيفيه

المصدر: لندن - العربية.نت

اغتاظ لبنانيون من تكريم بعض المسؤولين اللبنانيين لأعضاء وفد عراقي رسمي في مطعم ببيروت كانوا فيه بعد ساعات من انتحار لبناني أمس الجمعة "بسبب الجوع" فانتفضوا على مضيفي الوفد وأمطروهم بألفاظ بطعم الشتائم، بحسب ما نرى في فيديو انتشر أمس واليوم في مواقع التواصل ووسائل إعلام البلدين.

ما حدث، أكده في البدء إحسان الشمري، رئيس "مركز التفكير السياسي" في العراق، عبر "تغريدة" تويترية، قال فيها: "الوفد الوزاري المتواجد في لبنان والمجتمع (أفراده) مع نظرائهم اللبنانيين، تعرض إلى هجوم من قبل متظاهرين في لبنان بمطعم بابل في المريسة" في إشارة إلى منطقة الفنادق بالعاصمة اللبنانية.


بعدها، وفي اليوم نفسه، أوضح مصدر بالخارجية العراقية لقناة "السومرية" التلفزيونية، ما حدث، وقال إنه "كان هجومًا على الوزراء اللبنانيين الذين أقاموا دعوة عشاء للوفد العراقي الذي وصل الخميس إلى بيروت، وعلى رأسه وزير النفط إحسان عبد الجبار، كما ووزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، للبحث مع الحكومة اللبنانية في استيراد لبنان النفط من العراق، مقابل تصديره منتجات زراعية وصناعية إلى العراق.

أما اللبناني الذي أطلق رصاصة على نفسه، فانتحر في شارع الحمرا ببيروت، بعد أن ترك ورقه كتب عليها "أنا مش كافر" المستمدة من أغنية شهيرة تقول "لكن الجوع كافر" في إشارة منه إلى أن سبب انتحاره كان وصوله إلى حالة يأس من تردي الأوضاع المعيشية في لبنان، لذلك تهجم من كانوا في المطعم على المسؤولين الحكوميين الذين دعوا أفراد الوفد العراقي إلى تناول العشاء فيه، حيث سمع الضيوف عبارات "يا عيب الشوم" وما شابه، فانقلبت الحال من نفط مقابل الغذاء، إلى نفط مقابل سماع الشتائم.

كلمات دالّة

#نفط, #العراق, #جوع, #لبنان

إعلانات