عاجل

البث المباشر

مسؤولة "مستفزة" بنظام الأسد تثير غضباً على مواقع التواصل

المصدر: دبي - العربية.نت

في وقت يعيش فيه السوريون ظروفاً اقتصادية صعبة للغاية، ويحكم فيروس كورونا المستجد قبضته على الناس مخلّفاً ضحايا كثرا يخفي النظام حقيقة وجودها، أطلت المستشارة الإعلامية لوزارة الأوقاف التابعة للأسد خلود السروجي، بمقطع فيديو نشرته عبر حسابها في فيسبوك وتناقلته بكثرة مواقع التواصل، "تدعو بالفرج ورفع البلاء وكشف الغمة"، وتوجه تباريك باقتراب قدوم عيد الأضحى من أمام حوض السباحة في منزلها القابع بمنطقة يعفور بريف العاصمة دمشق.

وتعرف يعفور بأنها منطقة فاخرة تضم منازل باهظة الثمن.

فيما فجّرت المسؤولة في نظام الأسد غضباً واسعاً على مواقع التواصل بسبب الفيديو، خصوصاً بعدما ظهرت فيه تعطي نصائح للخلاص من الأزمة اعتبرها البعض مصدر استفزاز حقيقي، في وقت تعاني فيه سوريا فعلا من مشاكل كثيرة.

حركة دينية مؤيدة للأسد

كما من المعروف أن السروجي تنتمي لحركة "القبيسيات" اللواتي لهن توجه ديني برز بشكل كبير أوائل شهور الحراك في سوريا عام 2011، وعرفن بمواقفهن المؤيدة لأفعال النظام بكل ما فيها من قتل وظلم.

وللسروجي تاريخ مستفز حافل ظهر خلال الفترة الماضية من خلال فيديوهاتها على مواقع التواصل، سواء بخطبها في المسجد الأموي أو لقاءاتها مع مسؤولين إيرانيين وحتى تقبيل النساء ليدها في تجمعات عامة كلها انتشرت بكثرة.

إلى ذلك، أثار الفيديو استياء وغضباً واسعين، بسبب مظاهر الترف التي ظهرت فيها المسؤولة في وقت يعيش فيه السوريون ظروفاً اقتصادية مأساوية تفاقمت منذ مطلع العام الجاري مع انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار.

كلمات دالّة

#فيديو, #خلود_السروجي

إعلانات