الجيش المصري يشيد بـ"سيدة القطار".. والبحث جارٍ عنها لتكريمها

المصريون رحبوا ببيان الجيش لكونه أول بيان عسكري بمضمون "مدني إنساني" لشكر سيدة مصرية

نشر في: آخر تحديث:

أشادت عدة جهات مصرية اليوم الخميس بالسيدة التي دافعت عن مجند جرى التطاول عليه داخل قطار، والتي باتت تعرف بـ"سيدة القطار".

وكان فيديو قد أثار موجة كبيرة من الغضب في الشارع المصري خلال الساعات الماضية حيث أطهر قيام محصّل ورئيس قطار بالتطاول على مجند بسبب تذكرة قطار.

وتصدت "سيدة القطار" لهجوم المحصّل ورئيس القطار على المجند ورفضت إنزاله بالقوة من المقطورة أو تسليمه للشرطة العسكرية، كما دفعت عنه ثمن التذكرة.

ردود الأفعال على موقع "سيدة القطار" جاءت سريعة، حيث أصدرت القوات المسلحة المصرية بياناً عن الواقعة وجهت فيه الشكر للسيدة. وجاء في البيان: "ما فعلته سيدة القطار مع المجند يعبّر عن أصالة المرأة المصرية التي تحمل في قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة".

ورحّب المصريون بهذا البيان، خاصةً أنها المرة الأولى التي يصدر فيها بيان عسكري بمضمون "مدني إنساني" لشكر امرأة مصرية.

بدوره، أشاد "المجلس القومي للمرأة" بموقف "سيدة القطار". وقالت مايا مرسي رئيسه المجلس إن "هذا الموقف الإنساني والنبيل والإيجابي ليس جديدا على المرأة المصرية المعروف عنها الجدعنة والشهامة".

وأضافت أن رد فعل السيدة "نبع من غريزة الأمومة لديها التي دفعتها لوقف هذا الموقف المهين الذي تعرض له المواطن فتدخلت سريعاً لفض النزاع".

وأكدت مرسي، في بيان، أن المجلس القومي للمرأة يبحث عن السيدة المصرية بطلة هذه الواقعة، لتكريمها على موقفها الإنساني.

وانتشرت صورة مرسومة بقلم الرصاص لـ"سيدة القطار" من أنامل الفنان المصري أحمد قاعود، وقد كتب عليها "عظيمات مصر".

وتفاعل الجمهور مع اللوحة ومضمونها بشكل كبير، كما طالب بتكريم السيدة على أعلى مستوى بما يليق مع موقفها العفوي الإنساني.