أردوغان يستهزئ بحال بائع.. ومواقع التواصل تشتعل غضباً

الليرة التركية سجلت خلال الساعات الأخيرة أكبر انخفاض في تاريخها أمام العملات الرئيسية

نشر في: آخر تحديث:

أثناء زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى ولاية ملاطية، السبت الماضي، قال له صاحب أحد المتاجر، "سيدي الرئيس، لا يمكننا إحضار الخبز إلى المنزل"، فرد عليه أردوغان "يبدو لي الأمر مبالغاً فيه، اشرب بعض الشاي لتستمتع بوقتك".

الفيديو انتشر مساء الأحد، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وسرعان ما خرج مسؤولون ونواب من المعارضة التركية، يستنكرون تصريحات أردوغان، ويشبهونها بتصريحات ماري أنطوانيت، إبان الثورة الفرنسية.

فقد كان النائب عن حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، ولي أغبابا، أول من نشر الفيديو عبر حسابه في تويتر، مساء الأحد، ونشر تفاصيل الحوار بين السائق والرئيس، وعلق عليه بالقول، "تم التقاط هذا الفيديو في ملاطية، كانت الحافلات الصغيرة، وسائقو حافلات النقل العام، يخبرون أردوغان بمشاكلهم. صاحب المتجر قال له، لا يمكننا إحضار الخبز إلى المنزل، أردوغان رد عليه: هذه الملاحظة تبدو وكأنها مبالغة بعض الشيء، اشرب هذا الشاي لتستمتع بوقتك".

وفي تغريدة إضافية، شبه ولي أغبابا، تصريح أردوغان الأخير، بمقولة ملكة فرنسا، ماري أنطوانيت، إثر اندلاع شرارة الثورة الفرنسية، "إذا لم يكن هناك خبزٌ للفقراء، دعهم يأكلون كعكاً".

"لا داعي للمبالغة"

بدوره سخر المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، فائق أوزتراك، في تغريدة نشرها الاثنين، من تصريحات أردوغان، بالقول "قطعة خبز، كعكة مجانية، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فالشاي للاستمتاع... لا داعي للمبالغة. الدولار الآن يتجاوز 8 ليرات".

كما ذكرت رئيسة فرع حزب الشعب الجمهوري، في إسطنبول، جانان كفتانجي أوغلو، في تغريدة الاثنين، أن الدولار تجاوز 8 ليرات، وسألت، "هل ترغب في تناول بعض الشاي للاستمتاع، بعد سماع ذلك؟".

أما نائب رئيس حزب الشعوب الديمقراطي، غارو بايلان، فعلق في تغريدة نشرها على حسابه الاثنين، "بينما كان أردوغان يوزع "الشاي مستمتعاً"، أصبح الدولار 8.05 ليرة تركية، أصبحنا أكثر فقراً، وفقراً، كل يوم، مع نظام الرجل الواحد".

يشار إلى أن سعر صرف الليرة التركية كان تجاوز، صباح الاثنين، حاجز 8 ليرات، أمام الدولار الأميركي، في تراجع تاريخي لسعر صرف العملة التركية، أمام العملات الأجنبية الرئيسية، كاليورو والدولار.