الانتخابات الأميركية

ماذا قالت ميلانيا ترمب عن "تغريدات زوجها اليومية"

انتقدت السيدة الأميركية الأولى، المرشح الديمقراطي وحزبه ووسائل الإعلام  ونددت بما وصفتها بـ "الأجندة الاشتراكية" لجو بايدن.

نشر في: آخر تحديث:

في أول ظهور لها بمفردها في الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حثت عقيلته ميلانيا الناخبين في تجمع بولاية بنسلفانيا على التصويت لزوجها.

وتطرقت السيدة الأولى لتغريدات ترمب عبر "تويتر"، مشيرة إلى ما تتضمنه هذه التغريدات من إيجابيات لجهة التواصل المباشر مع الناخبين.

ورغم أنها لا "تتفق دائمًا" مع أسلوبه، قالت ميلانيا: "لأول مرة في التاريخ ، يستمع مواطنو هذا البلد بشكل مباشر وفوري إلى رئيسهم كل يوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. أنا لا أتفق دائمًا مع الطريقة التي يقول بها الأشياء. ولكن من المهم بالنسبة له أن يتحدث مباشرة إلى الأشخاص الذين يخدمهم".

كما تحدثت ميلانيا عن أسلوب زوجها "الصريح"، قائلة: "نعلم جميعًا أن دونالد ترمب لا يخفي أي أسرار حول ما يشعر به تجاه الأشياء. الصدق التام هو ما نستحقه نحن كمواطنين من رئيسنا. سواء أعجبك ذلك أم لا ، فأنت تعرف دائمًا ما يفكر فيه. وذلك لأنه شخص واقعي يحب هذا البلد وشعبه".

وانتقدت السيدة الأميركية الأولى، المرشح الديمقراطي وحزبه ووسائل الإعلام ونددت بما وصفتها بـ "الأجندة الاشتراكية" لجو بايدن.

وقالت في كلمتها: "يجب أن نبقي دونالد في البيت الأبيض حتى يتمكن من إنهاء ما بدأه ويتمكن بلدنا من الاستمرار في الازدهار... شكرا لكم على تخصيص وقت من يومكم لتكونوا هنا معي.. وشكرا لكم على كل دعمكم... إذا لم تصوتوا بعد، يرجى الذهاب والتصويت في الثالث من نوفمبر وتشجيع كل شخص تعرفونه على فعل الشيء نفسه".