أرمينيا و أذربيجان

شاهد.. غاضبون يقتحمون برلمان أرمينيا ويعتدون على رئيسه

الحادثة وقعت بعد توقيع رئيس الوزراء نيكول باشينيان، اتفاقا مع قادة أذربيجان وروسيا بشأن وقف الأعمال القتالية في ناغورنو كاراباخ.

نشر في: آخر تحديث:

بعيد إعلان اتفاق وقف إطلاق النار مع أذربيجان، توجه آلاف المتظاهرين الغاضبين نحو مقرّ الحكومة الأرمنية في العاصمة يريفان في حشد كبير هاتفين بشعارات من بينها "خونة" و"استقالة" متوجهين إلى رئيس الوزراء.

واقتحم المئات من بينهم المقرّ وكسروا زجاج النوافذ وخرّبوا المكاتب، خصوصاً قاعة مجلس الوزراء. وحصل الأمر نفسه في البرلمان.

واعتدى متظاهرون غاضبون بالضرب على رئيس البرلمان الأرمني آرارات ميرزويان وسط العاصمة، ما اضطره للخضوع لعملية جراحية.

اعتقل ضباط إنفاذ القانون في أرمينيا، شخصين قاما بالاعتداء على رئيس البرلمان الليلة الماضية.

وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان في بث مباشر من صفحته على "الفيسبوك" :"أريد أن أقول إن هناك معتقلين هاجموا أرارات ميرزويان. بالطبع لم يتم اعتقال كل المشاركين في الضرب. لكن من المهم التأكيد أن الاعتقالات قد بدأت"، مشيرا إلى أنه تم اعتقال شخصين اثنين.