شاهد.. ابنة منى زكي تساعدها في مواجهة الشتائم الإلكترونية

ليلي تشجع والدتها على مواجهة المتنمرين وعلمتها بعض الخصائص الجديدة، مثل حجب التعليقات المسيئة

نشر في: آخر تحديث:

باتت الفتاة الصغيرة التي كانت تظهر بين حين وآخر وتتميز بموهبة الرسم شابة تساعد والديها وتمدهما بخبرتها في بعض الأمور التي تحدث حالياً.

هي "ليلي" ابنة الثنائي أحمد حلمي ومنى زكي، التي تشارك إلى جوار والدتها في الوقت الحالي في حملة "حاسبوا على كلامكم"، لمواجهة التنمر الإلكتروني والشتائم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد شاركت منى زكي بالحملة عبر حسابها الرسمي على "إنستغرام"، حيث ظهرت بصحبة ابنتها، وهي تتحدث عن تجربتها مع مواقع التواصل، وكيف أنها كانت شاهدة على هذه الظاهرة.

وروت كيف بدأت مواقع التواصل كوسيلة ليسأل الناس عن بعضهم البعض ويشاركون تجاربهم المختلفة، إلى أن ظهر "التنمر الإلكتروني" وصار منتشراً بشكل كبير.

وهنا، كشفت منى زكي عن دور ابنتها ليلي، التي دائماً ما تشجعها على مواجهة المتنمرين، كما تعلمها بعض الخصائص الجديدة مثل حجب التعليقات المسيئة، وتحديد الكلمات المسيئة لكي لا تصلها من الأساس.

وأكدت الفنانة المصرية أن البعض يكتب تعليقات "ليس لها معنى سوى الإيذاء"، مثل التعليقات التي تصلها قائلة "إيه ده إنتي عجزتي قوي"، حسب ما كشفته.

لذلك نصحتها ابنتها باختيار بعض الكلمات من أجل كتمها وعدم وصولها إليها في أي تعليق، كما أرشدتها إلى العديد من الخصائص التي تمكنها من مواجهة هذه الظاهرة.

وعلّقت منى زكي على الفيديو قائلةً إن الحوار المفتوح مع أبنائها مفيد لها للغاية بالنسبة لها، ومثلما هي حريصة على تعليمهم العديد من الأمور، هي أيضاً تستفيد من تجربتهم مع شبكات التواصل الاجتماعي.

وباتت ظاهرة التنمر والشتائم الإلكترونية منتشرة للغاية في الآونة الأخيرة، ويواجهها العديد من الفنانين هم وعائلاتهم.