بعد حسن حمدي أمر بضبط وإحضار إبراهيم نافع

إخلاء سبيل رئيس الأهلي بكفالة مليون جنيه بتهمة الكسب غير المشروع

نشر في: آخر تحديث:
سادت حالة من التخبط داخل النادي الأهلي المصري بعد مثول رئيس النادي الأهلي حسن حمدي، الثلاثاء، أمام جهاز الكسب غير المشروع لاتهامه بالتربح من وظيفته أثناء عمله مديراً لوكالة الأهرام للإعلان وتحقيقه دخلاً لا يتناسب وراتبه وعمولاته الرسمية.

كما أمر جهاز الكسب غير المشروع برئاسة المستشار يحيى جلال، الثلاثاء، بضبط وإحضار الكاتب الصحافي رئيس تحرير جريدة "الأهرام" السابق إبراهيم نافع بتهمة الكسب غير المشروع؛ لتضخم ثروته واستغلال النفوذ في أعمال غير مشروعة، وفقاً لجريدة "الصباح" المصرية.

وكشفت تقارير الرقابة الإدارية عن امتلاك نافع لملايين الجنيهات في حسابات سرية وفيلات وشقق بشرم الشيخ والساحل الشمالي والقاهرة وقطع أراضٍ له ولنجله، وأراضٍ بمدينة الشروق ومدينة 6 أكتوبر.

يُذكر أن المستشار منتصر صالح، رئيس هيئة الفحص، كان قد أرسل استدعاءً لنافع لحضوره مناقشة البلاغات المقدمة ضده وحصوله على كسب غير مشروع، ولكنه لم يحضر بعد استدعائه أكثر من مرة.

وبدأت التكهنات تكثر حول مصير حسن حمدي مستقبلاً، وهل يستمر في رئاسة النادي أم سيكون هناك جديد بشأن أزمته المالية؟

وأنهى رئيس النادي الأهلي حسن حمدي إجراءات خروجه من جهاز الكسب غير المشروع بعدما سدد كفالة مالية قدرها مليونا جنيه، كما أصدر جهاز الكسب غير المشروع قراراً بمنع حسن حمدي من مغادرة البلاد وإدراج إسمه في قوائم الممنوعين من السفر، وأيضاً منعه من التصرف في كافة أمواله وممتلكاته، وكان برفقته نجله ومدير النادي الأهلي محمود علام وعدد من أعضاء النادي وأصدقائه.

ويراقب الجميع داخل النادي الاهلي تطورات الموقف بالنسبة لحسن حمدي سواء الإدارة أو الجهاز الفني واللاعبين بالفريق الاول لكرة القدم.

وتستعد رموز المعارضة للظهور بقوة من جديد خلال هذه الفترة تحسباً لكل الاحتمالات وأبرزها ابتعاد حسن عن منصب رئيس النادي إذا ما تطورت أزمته المالية في التحقيقات التي لم تنته ورغبة العديد من رموز المعارضة للوصول لمنصب الرئيس.