بن همام يستأنف قرار إيقافه من الفيفا

رفض الاتهامات الموجهة ضده

نشر في: آخر تحديث:
أعلن الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام لوكالة "فرانس برس" أنه لجأ الى محكمة التحكيم الرياضي مجددا للاحتجاج على إيقافه مؤقتا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال بن همام "أنا وفريق المحامين الذي يتولى الدفاع عني قمنا باستئناف قرار الفيفا أمام محكمة التحكيم الرياضي" مجددا رفضه للاتهامات الموجهة ضده.

وتم اتهام بن همام في أيار/مايو 2011 بشراء الأصوات قبل الانتخابات الرئاسية للفيفا فانسحب من السباق قبل ان يشطب مدى الحياة.

ورفعت محكمة التحكيم الرياضي هذا الشطب مستندة الى نقص في "الادلة المباشرة" دون ان تحكم ب"ببراءة بن همام"، معتبرة "ان الفيفا حاليا بصدد إصلاح لجنة الأخلاق، وأنه في حال التوصل الى أدلة جديدة بخصوص هذه القضية، يمكن حينها فتح الملف من جديد للتأكد من أن بن همام انتهك ام لا قانون الاخلاق الخاص بالفيفا".

لكن لجنة الاخلاق قررت ايقاف بن همام بشكل مؤقت لمدة 90 يوما في 26 تموز/يوليو.

ويمنع هذا الايقاف بن همام "مؤقتا من القيام باي نشاط له علاقة بكرة القدم على الصعيدين الوطني والدولي لمدة اقصاها 90 يوما"، وهو اضافة الى ذلك موضوع تحقيق من قبل الفيفا.

واوضحت اللجنة انها تنوي البحث عن براهين جديدة واطلاق قضية كلفت بن همام الايقاف مدى الحياة قبل أن ترفع محكمة التحكيم الرياضي عنه هذه العقوبة.