ميسي أنهينا المباراة بمعاناة لكننا حققنا الفوز

أكد أن الفريق حقق ما كان يسعى إليه

نشر في: آخر تحديث:
أقر ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم أن فريقه عانى في نهاية المباراة التي فاز فيها على تشيلي 2/1 أمس الأربعاء، لكنه أبرز أهمية الفوز خارج الأرض "في ملعب صعب"، والحفاظ على الانفراد بصدارة تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل عام 2014.

وقال نجم برشلونة: "كنا نعرف أنها مباراة صعبة. أحرزنا أهدافاً وفزنا"، معترفاً بأن أداء الفريق تفاوت على مدار اللقاء.

وأضاف ميسي، صاحب الهدف الأول، "في الشوط الثاني ارتكبنا خطأ التراجع للخلف وتركنا لهم الكرة. أنهينا المباراة بمعاناة، لكننا فزنا في ملعب شديد الصعوبة".

وشدد قائد منتخب التانغو على أن الفريق حقق ما كان يسعى إليه ونفذ الخطة التي أعدت قبل المباراة.

وقال: "كنا نعرف أننا قادرون على إيلامهم في الهجمات المرتدة لسرعة لاعبي المقدمة لدينا"، في إشارة إلى زملائه سيرخيو أجويرو وجونزالو هيجوين وأنخل دي ماريا.

وحول الهدف الذي أحرزه ميسي، أوضح النجم الأرجنتيني أن الكرة تراجعت خلفه: "توقفت لأنني كنت أريد التيقن من التسديد"، قبل أن يعرب عن سعادته بنتائج الجولتين المتتاليتين من تصفيات المونديال، حيث خرج فريقه بست نقاط بالفوز أيضاً على أوروغواي الجمعة الماضية 3/ صفر في ميندوزا.

وأكد الظهير الأيمن بابلو زاباليتا أن "المجموعة تعثر على قوتها كفريق بمرور الوقت"، وقال إن الفوز "كان مهما من أجل قضاء احتفالات عيد ميلاد هادئة".

وبدوره اعتبر سيرخيو أجويرو أن الفوز كان "خطوة جوهرية" للتأهل إلى البرازيل 2014.