عاجل

البث المباشر

الاتحاد الإماراتي ينفي انسحابه من المسابقات الآسيوية

المصدر: دبي - د ب أ
نفى يوسف السركال رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم صحة الشائعات التي تناقلت خلال الساعات الماضية، بشأن انسحاب منتخب الإمارات من مسابقات الاتحاد الآسيوي، رداً على إساءة الموقع الإلكتروني للمنتخب بعد مباراته مع أوزباكستان.

ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن السركال قوله "لسنا هوجائيين لكي نتخذ مثل هذه القرارات العاطفية المتسرعة".

وتابع في التصريح الذي نشر اليوم الأحد "تتسم قراراتنا بالعقلانية، وبما يهدف للصالح العام لكرة الإمارات، سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية، ولن نسمح لأي مغرض أن ينال من كرتنا أو نمنح الفرصة لمنافسينا لنيل مكاننا في البطولات الآسيوية".

وأعلن أنه "سيقوم بعرض قضية اتحاد الكرة مع الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي على المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي خلال اجتماعه في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، من أجل محاسبة المخطئ على هذا الخطأ الكبير، وضمان عدم تكراره مستقبلاً".

وأكمل "الكرة الإماراتية تعتبر خطا أحمر لا يجوز لأحد مهما كان التعرض لها ولا لكرامة ممارسيها" مشيرا الى أن "الاتحاد الإماراتي تلقى رسالة اعتذار، بعد تقديم احتجاج رسمي، ولكن هذه الرسالة تعتبر غير كافية، مقارنه بما تعرض له منتخبنا الوطني".

وأضاف "من حقنا أن ندافع عن حقوقنا ويكون لنا موقف قوي يضمن عدم تكرار مثل هذا الخطأ الجسيم".

وتابع "نحن لا نهدف إلى تعويض مالي، بل إلى تعويض أدبي ومعنوي، كما لا نرضى في الوقت نفسه أن يتكلم أحد باسمنا في قضايانا، حيث نملك صوتا داخل المكتب التنفيذي قادرا على توصيل الرسالة بشكل قوي، والحصول على حقنا بما يحفظ كرامتنا وكبرياءنا، ونحن نهدف إلى حفظ حقوقنا وأن يكون هناك اعتذار رسمي، وأن يعرف المخطئ أنه أخطأ، ويعتذر ويكون حذرا في المستقبل".

ويأتي هذا التصريح بعد أيام من رفض نجم المنتخب الإماراتي لكرة القدم اسماعيل مطر اعتذار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد وصفه منتخب الإمارات بـ"قرود الرمال".

وقال مطر لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) الأسبوع الماضي إن "الخطأ الذي وقع فيه الاتحاد، أمر لايغتفر، ولا يمكن قبول هذا الاعتذار".

وكان الاتحاد الآسيوي نشر تقريرا على موقعه عن مباراة لعبها المنتخب الإماراتي، ووصف فيه لاعبي الإمارات بـ"قرود الرمال" ما أثار عاصفة غضب في الشارع الإماراتي واتحاد الكرة.

إعلانات