حصار صن شاين والكاف يهدد بإعلان فوز الأهلي

النادي النيجيري رفض النزول للاستاد بحجة الأجواء غير الآمنة

نشر في: آخر تحديث:
امتنع لاعبو النادي النيجيري عن النزول للملعب من أجل ملاقاة الأهلي المصري بسبب الأوضاع الأمنية غير الآمنة، بحسب الفريق النيجيري، وسط تهديدات من الكاف باعتبارهم منسحبين وإعلان فوز نظيرهم الأهلي في حالة عدم النزول.

جاء ذلك بعد أن قام عدد من الإعلاميين والرياضيين ولاعبي كرة القدم المصرية بالتجمع أمام الفندق الذي كانت تقيم فيه بعثة النادي النيجيري، في محاولة للمطالبة بعودة النشاط الكروي في مصر.

وكان فريق صن شاين النيجيري قد وصل إلى غرفة الملابس باستاد دار الدفاع الجوي، عقب مناوشات جرت بين شباب الألتراس الأهلاوي، وعدد من الإعلاميين والرياضيين ولاعبي كرة القدم، أمام الفندق الذي كانت تقيم به بعثة النادي النيجيري، بعد قيام بعض لاعبي الدوري الممتاز والدرجة الثانية بمحاصرة الفندق لمنع نزول فريق "صن شاين"، ما دفع شباب الألتراس للتشابك معهم، للمطالبة بالسماح للفريق النيجيري للذهاب إلى الاستاد.

وكان فريق صن شاين تحجج لمسؤولي الأمن المصري، الذين وصلوا إلى الاستاد، بصحبة قوات من الشرطة، وقالوا إنهم لن يذهبوا إلى الاستاد وسط هذه الأجواء غير الآمنة، رغم قيام قوات الشرطة بفضّ المنطقة المحيطة بالاستاد، وفتح الطريق أمام الفريق النيجيري، إلا أن مدرب صن شاين رفض نزول اللاعبين من الاستاد.

واضطر مسؤولو الأمن المصري إلى استدعاء مسؤول الأمن في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف"، لاطلاعه على الأوضاع الأمنية المستقرة أمام الفندق، وقد شهد الوضع استقراراً أمنياً عندما وصل المسؤول الأمني للكاف إلى الفندق.



وأبلغ المسؤول الأمني للكاف الفريق النيجيري أنه تأكد بنفسه من عدم وجود أي مشكلات أمنية تعيق طريقهم إلى الاستاد، وفقاً لـ"بوابة الأهرام" المصرية.

وهدد المسؤول الأمني للكاف الفريق النيجيري بأنه سيعلن فوز النادي الأهلي في حالة عدم نزولهم إلى الاستاذ قائلاً: "إن لم تنزلوا الآن من الفندق إلى الاستاد، سنعتبركم منسحبين من المباراة، وسنعلن فوز النادي الأهلي بالمباراة"، الأمر الذي أجبر الفريق النيجيري على الرضوخ للتهديدات والنزول استعداداً لخوض المباراة أمام الأهلي في الدور قبل النهائي لدور أبطال إفريقيا.