إدانة مايكل بالاك بسبب السرعة الزائدة في إسبانيا

القضاء يحرمه من رخصة القيادة عاما ونصف العام

نشر في: آخر تحديث:
أدان القضاء الإسباني اللاعب الألماني المعتزل مايكل بالاك، بالحرمان من رخصة قيادته لمدة عام ونصف العام ودفع غرامة بسبب السرعة الزائدة.

وبحسب حكم محكمة كاسيريس، الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، الخميس، سيكون على قائد المنتخب الألماني السابق سداد غرامة بقيمة 6750 يورو /8600 دولار/ فضلا عن تحمل تكاليف القضية.

وارتأى القاضي أنه تم التثبت من أن بالاك كان يقود سيارته بأحد طرق مقاطعة إكستريمادورا، بالقرب من بلدة تروخيو ، في 17 أكتوبر الماضي/تشرين الأول، بسرعة تفوق بكثير الحد الأقصى المسموح به والذي يبلغ 120 كيلومترا في الساعة.

ووفقا لقوانين المرور الألمانية لن تسري هذه العقوبة إلا في إسبانيا.

لكن خبيرا قانونيا يؤكد أن المحكمة الإسبانية ستبعث الآن بوثائق القضية إلى السفارة الألمانية في مدريد التي سترسلها بدورها إلى السلطات الألمانية.

وهناك ستتم دراسة الحكم في ضوء القوانين المحلية، حيث يحذر الخبير من أن عقوبات السرعة الزائدة أقل صرامة منها في إسبانيا.

وشهد خلال القضية شرطيان كان يعملان في نقطة للمرور، رصد رادارها سيارة بالاك وهي تمر بسرعة 211 كيلومترا في الساعة.

وخلال الجلسة، التي عقدت الأسبوع الماضي، ولم يحضرها اللاعب السابق كونه غير مجبر على ذلك، طلب ممثل النيابة بتوقيع غرامة قيمتها عشرة آلاف يورو( 12الف و750دولار / وسحب رخصة القيادة لمدة عامين ونصف العام، فيما طلب محامي بالاك بالبراءة.

وأعلن اللاعب السابق /36 عاما/ اعتزاله اللعب رسميا مطلع أكتوبر الماضي/تشرين الأول.