كلوزة وأوزيل يضاعفان أزمة لوف

بعدما أعلنا انسحابهما من المشاركة ضمن صفوف المنتخب الألماني

نشر في: آخر تحديث:
أعلن المهاجم ميروسلاف كلوزه، ولاعب خط الوسط مسعود أوزيل، الاثنين، انسحابهما من المشاركة ضمن صفوف المنتخب الألماني في مباراة كرة القدم الودية المقررة أمام مضيفه الهولندي بعد غد الأربعاء في أمستردام.

وجاء انسحاب الثنائي ليضاعف أزمة المدير الفني يواخيم لوف، حيث إنه افتقد بالفعل جهود أربعة لاعبين آخرين من قائمة المنتخب التي تضم 22 لاعبا.

ففي وقت سابق، انسحب باستيان شفاينشتايغر وتوني كروس وغيروم بواتينغ ومارسيل شميلزر؛ بسبب إصابات تعرضوا لها خلال منافسات الدوري الألماني (بوندسليغا) مطلع الأسبوع الجاري.

ويعاني كلوزه لاعب لاتسيو الإيطالي من الأنفلونزا، بينما تعرض أوزيل لإصابة عضلية خلال مشاركته في المباراة التي فاز فيها ريال مدريد على ليفانتي 2/1، أمس الأحد، في الدوري الإسباني، حسب ما أعلنه الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم.

وجاء رد فعل لوف من خلال استدعاء لويس هولتبي لاعب خط وسط شالكة، كما استدعى، أمس الأحد، سفن بيندر لاعب خط وسط بوروسيا دورتموند وسيبستيان يونغ مدافع آينتراخت فرانكفورت الذي لم يسبق له المشاركة الدولية.

وكان من المفترض أن يشارك هولتبي ضمن المنتخب الألماني للشباب (تحت 21 عاما) في المباراة المقررة أمام نظيره التركي في بوخوم بعد غد الأربعاء، ولكنه الآن سينضم إلى 19 لاعبا بالمنتخب الأول في أمستردام.

ولعب هولتبي مرتين ضمن صفوف المنتخب وكان الظهور الأول له قبل عامين، في مباراة انتهت بالتعادل السلبي مع المنتخب السويدي.

وبعدها شارك هولتبي من مقعد البدلاء لدقائق في المباراة التي فاز فيها المنتخب الألماني على منتخب اذربيغان 3/1 في يونيو 2011/حزيران.

ويغيب عن المنتخب ثلاثي بايرن ميونيخ، شفاينشتايغر (المصاب بفيروس) وكروس (عدوى في المعدة) وبواتينغ (إصابة في الحوض)، وكذلك شميلزر لاعب الظهير الأيسر بنادي دورتموند (إصابة في القدم اليمنى).