المنتخب السعودي يتوج أداءه الرائع بالتعادل مع الأرجنتين

في لقاء ودي شهد تألق العديد من النجوم الشباب

نشر في: آخر تحديث:
تمكن المنتخب السعودي من تحقيق تعادل بطعم الفوز، في لقاء ودي كبير أمام صاحب التصنيف الثالث عالمياً منتخب الأرجنتين، صالح به جماهيره العريضة بعد عروضه الهزيلة في الآونة الأخيرة، وخروجه من التصفيات المؤهلة لكأس العالم في البرازيل.

قدم المنتخب السعودي بقيادة المدرب الهولندي ريكارد مستوى فنيا رائعا وانضباطية داخل أرض الملعب، وهدد المنتخب الأرجنتيني في أكثر من فرصة محققة على مدار شوطي المباراة.

جاءت بداية المباراة قوية من الفريقين، وأجاد المنتخب السعودي في الضغط على منافسيه بكل مكان في الملعب، فحرم المنتخب الأرجنتيني من فرصة تشكيل خطورة مبكرة.

وحاول ألبرتو كوستا كسر مباغتة المنتخب السعودي بتسديدة قوية من مسافة بعيدة باغت بها حارس المرمى السعودي وليد عبدالله ولكن الأخير أمسك الكرة بثبات.

ونجح الدفاع السعودي في التصدي لمحاولة مثيرة من ميسي للاختراق، والوصول إلى داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السادسة.

وفي الدقيقة العاشرة، وصلت الكرة إلى ميسي خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة فهيأها لنفسه، وسددها تحت ضغط من الدفاع السعودي لتصل إلى يد الحارس.

وتقدم حارس المرمى الأرجنتيني سيرخيو روميرو داخل منطقة الجزاء ليمسك بالكرة في الدقيقة 14 ويمنع هجمة سعودية خطيرة.

وكادت الدقيقة الـ19 أن تشهد الهدف الأول للمنتخب السعودي بعد جملة تكتيكية رائعة وتناقل للكرة جميل بين سلمان الفرج وفهد المولد حتى وصلت لناصر الشمراني الذي سددها ولكن الحارس الأرجنتيني نجح في إبعاد خطورتها عن المرمى.

وحاول ميسي مجدداً التسجيل في محاولة أخرى للمنتخب الأرجنتيني، عندما سدد ميسي كرة قوية من ضربة حرة في الدقيقة 22 تصدى لها وليد عبدالله بقبضة يده ليمنح زملاءه مزيدا من الثقة.

وأحرز المنتخب السعودي هدفاً في الدقيقة 38 من رأسية رائعة للمدافع أسامة المولد، ولكن حكم اللقاء ألغاه بداعي التسلل.

واستمرت محاولات المنتخب الأرجنتيني رغبة في إحراز هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول، ولكن محاولاته لم تنجح في ظل صمود وتألق دفاع المنتخب السعودي، حتى أعلن حكم اللقاء نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ المنتخب الأرجنتيني الشوط الثاني بشكل قوي وسنحت الفرصة لميسي في الدقيقة 46، حيث حاول تهيئة الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء، ولكن منصور الحربي تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

ورغم الصحوة التي أظهرها المنتخب الأرجنتيني في بداية هذا الشوط، حافظ المنتخب السعودي على التوازن في الأداء بين الدفاع والهجوم، ونجح في إغلاق منطقة الجزاء أمام هجمات التانغو الأرجنتيني بقيادة ميسي، كما كانت لهجماته بعض الخطورة على مرمى روميرو.

ونال اللاعب الأرجنتيني زاباليتا إنذارا في الدقيقة 62 للخشونة مع منصور الحربي.

ورفض المولد هدية رائعة في الدقيقة 65، عندما وصلت إليه الكرة من تمريرة بينية لينفرد تماما بالحارس روميرو، ولكنه سدد في جسد الحارس الذي خرج لملاقاته، ونجح المولد في استخلاص الكرة من أمام روميرو مجددا وسددها في اتجاه المرمى لتنشق الأرض عن المدافع ماركوس روخو الذي أبعد الكرة قبل تجاوزها خط المرمى الخالي من حارسه.

وتوالت الهجمات السعودية الخطيرة، وكان أبرزها في الدقيقة 70، ولكن روميرو تقدم في الوقت المناسب وتصدى لانفراد تام.

وتحولت الكرة إلى هجمة أرجنتينية مرتدة، ولكن الحارس والدفاع أبعدا الكرة في الوقت المناسب قبل اجتياز خط المرمى في ماراثون مثير للفرص الخطيرة المهدرة.

وخرج روميرو مجددا إلى حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 75 ليمنع هجمة سعودية أخرى خطيرة.

وتألق وليد عبدالله مجددا في الدقيقة 80 وتقدم داخل منطقة الجزاء ليغلق المرمى أمام ميسي ويلتقط الكرة من أمام الساحر الذي عبر الدفاع السعودي بمهارة ولكنه فشل في عبور الحارس المتألق.