صحافي إسباني عار تتويج غوارديولا بلقب أفضل مدرب

وصف برشلونة بأنها أكثر من مجرد ناد وأنها مسرحية مُصورة فوق أرضية الملعب

نشر في: آخر تحديث:
وجَّه الصحافي الإسباني توماس رونسيرو، المعروف بميوله لنادي ريال مدريد، انتقادات لاذعة للاتحاد الإسباني لكرة القدم، بعد منحه جائزة أفضل مدرب في العام الماضي للمدير الفني السابق لنادي برشلونة جوسيب غوارديولا على حساب المدير الفني لريال مدريد جوزيه مورينو.

يُذكر أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم منح جوائز بطولة الليغا للموسم الماضي للاعبين والفرق التي تألقت في ذاك الموسم، حيث توج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بلقب أفضل لاعب في الموسم الماضي، على الرغم من تربع هداف نادي ريال مدريد الإسباني الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو على عرش لاعبي الدوري الإسباني الممتاز "الليغا" لموسم 2011-2012، وذلك بعد أن حاز على جائزة "دي ستيفانو" والتي تمنح لأفضل لاعب في الدوري الإسباني وفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية.

كما اختير المدير الفني السابق لنادي برشلونة جوسيب غوارديولا كأفضل مدرب، وذلك على الرغم من فشل فريقه برشلونة في الحفاظ على درع الليغا.

وأبدى توماس رونسيرو امتعاضه بسبب عدم اختيار مورينيو كأفضل مدرب على الرغم من الإنجازات الكبيرة والأرقام القياسية التي حققها مع النادي الملكي في الموسم السابق، حيث وصل النادي الملكي للنقطة 100 كأعلى رقم قياسي، فضلاً عن كسر الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في الموسم الواحد، إذ تمكن ريال مدريد من تسجيل 120 هدفاً طوال مباريات الموسم.

ونشر رونسيرو على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "لقد وقع الاختيار على غوارديولا كأفضل مدرب، إن ذلك لمن العار، يجب على غوارديولا أن يكون خجولاً، بأي حال مورينيو هو بطل من عند الله بالفطرة".

هذا ولم يكتفِ المدريدي المتعصب في مغازلة مورينيو، فقد أرسل رسالة إلى نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد إصابته الأخيرة في مباراة ليفانتي، وتسجيله لهدف قال: "أنت الرقم 1 لكل المدريديستا – في إشارة إلى جمهور ريال مدريد - يا رونالدو، أنت فخر لنا جميعاً".

ويشتهر الصحافي الإسباني بعشقه للنادي الملكي، ناهيك عن حقده الدفين لبرشلونة، إذ سبق وأن أثار جدلاً في إحدى تصريحاته، مشيراً إلى التنافس الكبير بين سينما هوليوود وبرشلونة، على حد تعبيره، في إخراج الممثلين حيث ذكر بأن برشلونة أكثر من مجرد نادٍ، إنها مسرحية مُصورة فوق أرضية الملعب وتخريج الممثلين لا يتوقف.