الريال يفوز بديربي العاصمة وبرشلونة يكتسح بلباو

ميسي على بعد هدف واحد من تحطيم الرقم التاريخي لمولر

نشر في: آخر تحديث:
استعاد ريال مدريد توازنه سريعا وعاد لعزف نغمة الانتصارات بفوز ثمين 2/صفر على جاره أتلتيكو في ديربي العاصمة الأسبانية ضمن فعاليات المرحلة الرابعة عشر من الدوري الأسباني لكرة القدم.

على استاد "سانتياجو برنابيو" في مدريد ، أكد الريال تفوقه مجددا على جاره أتلتيكو الذي فشل في تحقيق أي فوز على الريال في الدوري منذ أكثر من 13 عاما وبالتحديد منذ فوزه على الريال 3/1 في تشرين أول/أكتوبر 1999 .

كما أوقف الريال مطاردة أتلتيكو لبرشلونة حيث تجمد رصيد أتلتيكو عند 34 نقطة في المركز الثاني بفارق ست نقاط خلف برشلونة المتصدر ورفع الريال رصيده إلى 29 نقطة ليعزز موقعه في المركز الثالث وإن ظل بعيدا عن العودة لدائرة المنافسة مع برشلونة.

وحسم الريال الشوط الأول لصالحه بهدف سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 16 ثم أضاف الألماني مسعود أوزيل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 66 .

وتفوق رونالدو في المواجهة الخاصة مع الكولومبي راداميل فالكاو جارسيا نجم هجوم أتلتيكو حيث فشل فالكاو في قيادة فريقه للفوز كما ظل رصيده 11 هدفا في المركز الثالث بقائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق هدفين خلف رونالدو.

برشلونة يكتسح بلباو

واصل برشلونة هوايته في تحطيم الأرقام القياسية وأكد تفوقه مجددا على منافسه العنيد ريال مدريد، بعدما حقق أفضل بداية لأي فريق في تاريخ الدوري الإسباني بفوزه الكاسح 5/1 على ضيفه أتلتيك بلباو، اليوم السبت، في المرحلة الرابعة عشرة من المسابقة.

ودفع بلنسية ثمن رعونة مهاجمه البرازيلي جوناس وسقط في فخ الهزيمة 2/5 أمام ضيفه ريال سوسييداد في إطار نفس المرحلة التي شهدت أيضا فوز خيتافي على ملقة 1/صفر.

على استاد "كامب نو" في برشلونة، لم يجد برشونة صعوبة كبيرة في اكتساح ضيفه 5/1 ليضرب أكثر من عصفور بحجر واحد.

وحطم برشلونة الرقم القياسي لأفضل بداية يحققها أي فريق في الموسم، حيث حقق اليوم الفوز الثالث عشر في 14 مباراة خاضها بالمسابقة منذ بداية الموسم وتعادل في مباراة واحدة، بينما كان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم الريال الذي حقق 12 انتصارا وتعادل مرة واحدة في أول 13 مباراة خاضها بالمسابقة في موسم 1991/1992.

ورفع برشلونة رصيده إلى 40 نقطة في صدارة جدول المسابقة بفارق ست نقاط أمام أتلتيكو مدريد، وبفارق 14 نقطة أمام ريال مدريد قبل لقاء الفريقين اليوم أيضا في ديربي العاصمة مدريد ضمن فعاليات المرحلة نفسها.

وحافظ برشلونة على سجله خاليا من الهزائم أمام بلباو منذ أكثر من 11 عاما، حيث كانت آخر هزيمة له أمام بلباو في نوفمبر 2001 /تشرين الثاني.

وحسم برشلونة المباراة تماما في شوطها الأول عبر ثلاثة أهداف افتتحها جيرارد بيكيه في الدقيقة 23، ثم سجل زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 25 وإن أكمل المدافع الفنزويلي فيرناندو أموربييتا الكرة داخل مرمى فريقه عن طريق الخطأ، ثم سجل البرازيلي أدريانو كوريا الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أضاف سيسك فابريغاس وميسي هدفين آخرين لبرشلونة في الدقيقتين 57 و70، بينما أحرز إيباي غوميز هدف حفظ ماء الوجه لبلباو في الدقيقة 65.

وفي حالة احتساب الهدف الثاني لبرشلونة في هذه المباراة باسم ميسي، يرفع اللاعب رصيده إلى 21 هدفا في صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني هذا الموسم ويصبح اللاعب على بعد هدف واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في عام واحد على مدار تاريخ اللعبة، حيث يرفع رصيده إلى 84 هدفا في عام 2012 مقابل 85 هدفا للأسطورة الألماني السابق جيرد مولر في عام 1972.