اتهام ثلاثة لاعبين عقب مقتل مساعد حكم هولندي

طالب مفوض الرياضة بأمستردام جميع الأندية بتأجيل مبارياتها الأسبوع الحالي

نشر في: آخر تحديث:
وجه ممثلو الادعاء، اليوم الثلاثاء، لثلاثة لاعبين شبان اتهامات بالاعتداء على مساعد حكم خلال مباراة كرة قدم للشباب مما أسفر عن وفاته.

وكان ريتشارد نيوفينهوزين (41 عاما) وهو رب أسرة، يشارك في إدارة مباراة لناديه بويتنبويز في ألمير بالقرب من أمستردام، عندما هاجمه اللاعبون الثلاثة، أمس الأول الأحد، مما أسفر عن تعرضه لإصابات بالغة في الرأس توفي على إثرها، مساء أمس الاثنين، في المستشفى.

يذكر أن نجل نيوفينهوزين يلعب في صفوف نادي بويتنبويز.

وكان الثلاثة من نادي نيو سلوتن بأمستردام، والذين تبلغ أعمارهم 15 عاما و16 عاما، اعتقلوا في وقت سابق أمس. وأعلن نيو سلوتن من جانبه عن استبعاد اللاعبين الثلاثة وسحب فريقه للشباب من مسابقة الدوري.

وجاء في بيان للنادي بموقعه على الإنترنت إن هذا الهجوم جاء بمثابة "صدمة شديدة . ملاعب كرة القدم لاتعرف العنف ".

وأوضح البيان أن جميع فرق النادي لن تشارك في أي منافسات مطلع الأسبوع المقبل احتراما لأسرة الحكم الراحل، وأضاف: "سنوقف جميع أنشطة النادي بشكل مؤقت".

ورحب اتحاد الكرة الهولندي بهذه المبادرة.

ولكن النادي يمتلك سجلا مع أعمال العنف وتم توجيه انذار رسمي له بالسابق بسبب السلوك العدائي اتجاه أحد الحكام.

وطالب السياسون ومسؤولون بارزون في كرة القدم بالتصدي لظاهرة انتشار أعمال العنف في ملاعب كرة القدم.

وقال ايريك فان دن برغ مفوض الرياضة بمدينة أمستردام للإذاعة الهولندية: "إنها واقعة الوفاة الثانية في العام الحالي بأمستردام التي تتعلق بعنف كرة القدم. لا يمكن أن تسير الأمور على هذا النحو".

وفي وقت سابق من العام الجاري توفى مشجع ( 77 عاما) بعد تعرضه لركلة بالقدم من قبل لاعب ( 32 عاما).

وطالب فان دن برغ جميع أندية أمستردام بتأجيل مبارياتها في الأسبوع الحالي.

من جانبه، أكد فرانك دي بوير مدرب نادي أياكس العملاق أنه أصيب بهلع جراء هذا الاعتداء. ونقلت وسائل الإعلام الهولندية عنه تساؤله من مدريد: "كيف يمكن لمن هم أبناء 15 عاما و16 عاما أن يهاجموا أحدا بهذا الشكل؟ .. كيف تم تربيتهم. علينا أن نفعل شيئا لأن هذا تصرف جنوني".

ويلتقي أياكس مع ريال مدريد الإسباني مساء اليوم ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا.

وقال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في بيان له أرسله للاتحاد الهولندي لكرة القدم "نعرب عن حزننا وأسفنا" عما حدث.

وأضاف "كرة القدم هي مرآة المجتمع، وللآسف فإن العلل نفسها التي تصيب المجتمع، في حالة العنف تنعكس في رياضتنا".

ويبدو أن معدل العنف قد زاد في الملاعب الهولندية، حيث سجل الاتحاد الهولندي لكرة القدم 873 واقعة عنف في الموسم الماضي.