عاجل

البث المباشر

محمد جاب الله

إعلامي رياضي مصري

إعلامي رياضي مصري

لماذا لا يمتلك اتحاد الكرة الشجاعة؟

من الغريب أن الكثيرين من المصريين يعتقدون أن الدوري العام لكرة القدم من الممكن أن يبدأ في الثامن عشر من شهر ديسمبر الحالي في ظل هذه الظروف الحالكة السواد التي تمر بها بلادنا فكلما هدأت الأمور تعود مرة أخري إلي مربعها الأول .. النار مشتعلة في الشارع.. الدماء تسيل.. الأمة مقسمة إلي مؤيد ومعارض .. الأمور مصنفة بشكل خاطيء جدا.

في ظل هذه الظروف السيئة جدا سيكون صعبا علي أي مسئول أن يوافق علي طلب أو اقتراح اتحاد كرة القدم ببدء الدوري العام لأن هذه الموافقة ربما تقوده إلي حبل المشنقة .. أو علي الأقل دخوله إلي غياهب السجون.

من هنا أجد أنه من الشجاعة علي المسئولين في اتحاد كرة القدم أن يخرجوا علي الناس في مؤتمر صحفي يعلنون فيه استحالة إقامة البطولة هذا العام.. والتركيز علي المنتخب الوطني ومنح اللاعبين الحق في الإعارة أو البيع المشروط لأي ناد خليجي أو خارجي حتي تهدأ الأمور ويعود الدوري في ظروف طبيعية.. يكون الشارع أكثر هدوءا ويكون الناس قد استوعبوا فكر الاختلاف في الرأي والرؤي وفهموا ماذا تعني الديموقراطية.

أما ناديا الأهلي والزمالك فلهما ظروف خاصة فهما يمثلان مصر في دوري رابطة أبطال أفريقيا.. وإليهما ينتمي معظم لاعبي المنتخب الوطني وربما يكون هذا الأمر هو الذي دعا لاعبا مثل عبدالواحد السيد حارس مرمي منتخب مصر ونادي الزمالك والمنتخب الوطني إلي مخاطبة زملائه بضرورة تخفيض عقود اللاعبين بنسبة 25 في المائة بسبب الضائقة المالية التي يمر بها النادي وبقية الأندية وهنا أقول أن هذا من الممكن أن يحدث في نادي الزمالك أو النادي الأهلي لكن في بقية الأندية لا يمكن أن يوافق اللاعبون علي التخفيض إلا فيما ندر فقد عانوا الأمرين .. لأن السنة الماضية شكلت عبئا ثقيلا علي كل الأندية وأثقلت كاهلها بالديون التي ربما لا تستطيع أن تنتهي آثارها السيئة إلا بعد عدة سنوات.

وفي هذا السياق يسعي مسئولو الزمالك إلي إلغاء الضرائب علي الأندية وهو أمر في تصوري عملية غاية في الصعوبة بل مستحيلة لأن مصلحة الضرائب تأخذ ولا تعطي ولم يبق لها سوي الهواء الذي نستنشقه حتي تحصل علي ضريبة منا عليه.. الدليل علي ذلك أنها تفرض الضرائب علي صغار الموظفين في الدولة في الوقت لا يجد فيه هؤلاء الموظفون ما يسدون به رمق أبنائهم ويحتاج معظمهم إلي المساعدة أو يحق لهم الحصول علي الزكاة من الأغنياء لذلك لا أظن أن توافق الضرائب علي هذا الطلب.

نقلاً عن صحيفة "الجمهورية" المصرية
** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة