رقم ميسي يثير الإعجاب والحنين في الأرجنتين

الصحافة الإسبانية وصفته بأنه لاعب من كوكب آخر

نشر في: آخر تحديث:
سادت حالة من الإعجاب والحنين الشديدين في الأرجنتين، اليوم الاثنين، بعدما نجح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في تحطيم رقم قياسي جديد، ليمنح بلاده واحدة من أعظم اللحظات وأكثرها مجدا في تاريخ كرة القدم.

وسجل ميسي هدفين قاد بهما برشلونة إلى الفوز الثمين 2/1 على مضيفه ريال بيتيس مساء أمس، ليحطم الساحر الأرجنتيني الرقم القياسي لعدد الأهداف التي أحرزها أي لاعب خلال عام ميلادي واحد على مدار التاريخ ويصبح ملكا للهدافين في عام 2012.

ورفع ميسي رصيده إلى 86 هدفا في عام 2012، ليحطم الرقم القياسي الذي ظل صامدا لأربعة عقود كاملة والمسجل باسم أسطورة كرة القدم الألماني جيرد مولر الذي أحرز 85 هدفا في عام 1972.

ورفع ميسي رصيده إلى 23 هدفا في صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني لهذا الموسم، كما عزز برشلونة موقعه في صدارة جدول المسابقة برصيد 43 نقطة من 14 فوزا وتعادلا وحيدا، بعد 15 مباراة خاضها الفريق في المسابقة حتى الآن.

وذكرت صحيفة "باجينا 12" الأرجنتينية اليوم "ميسي 86" ليكون عنوانا شبيها بما كتب عن فوز الأرجنتيني بلقب كأس العالم "مكسيكو 86" بقيادة الأسطورة دييغو مارادونا عام 1986 والذي كان اللقب الثاني للتانغو الأرجنتيني في بطولات كأس العالم.

ولم تفز الأرجنتين بلقب كأس العالم منذ ذلك التاريخ، كما لم يتأهل الفريق للمباراة النهائية للبطولة منذ هزيمته أمام المنتخب الألماني في نهائي مونديال 1990 بإيطاليا.

ومع وضع ميسي حاليا كأفضل لاعب في العالم، تعلق الأرجنتين آمالا عريضة عليه في الفوز باللقب العالمي للمرة الثالثة من خلال مونديال 2014 بالبرازيل رغم الشكوك التي لا تزال تحيط بمستوى الفريق.

وأوضحت صحيفة "لا ناسيون" ، في صفحتها الأولى، أن "ميسي يضاهي ميسي فقط" كما ذكرت في صفحتها الرياضي "سوبر ميسي 86".

وأوضحت "بعد 40 عاما، أصبح جيرد مولر ضيفا في فيلم الأرقام القياسية المحطمة".

وذكرت صحيفة "كلارين" الأرجنتينية "ميسي يحطم التاريخ" كما أفردت ثلاث صفحات كاملة لتغطية أنباء هذا الإنجاز الجديد لميسي.

الصحافة الاسبانية: ميسي لاعب من كوكب أخر

أشادت الصحف الإسبانية، اليوم الاثنين، باللاعب الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي نجم هجوم برشلونة والرقم القياسي الذي حطمه مساء أمس الأحد، ووصفت الصحف ميسي بأنه "نجم من عالم آخر".

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية الرياضية "يلعب (ميسي) في كل مكان بالملعب، ويكون أفضل من أي لاعب آخر في خط الهجوم. لاعب كرة قدم من عالم آخر. يلعب مثلما كان صبيا ويتمتع بالموهبة ويتألق بنفس المستوى منذ سنوات".

وسجل ميسي هدفين قاد بهما برشلونة إلى الفوز الثمين 2/1 على مضيفه ريال بيتيس مساء أمس؛ ليحطم الساحر الأرجنتيني الرقم القياسي لعدد الأهداف التي أحرزها أي لاعب خلال عام ميلادي واحد على مدار التاريخ ويصبح ملكا للهدافين في عام 2012.

ورفع ميسي رصيده إلى 86 هدفا في عام 2012 ليحطم الرقم القياسي الذي ظل صامدا لأربعة عقود كاملة والمسجل باسم أسطورة كرة القدم الألماني جيرد مولر الذي أحرز 85 هدفا في عام 1972.

ورفع ميسي رصيده إلى 23 هدفا في صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني لهذا الموسم كما عزز برشلونة موقعه في صدارة جدول المسابقة برصيد 43 نقطة من 14 فوزا وتعادلا وحيدا بعد 15 مباراة خاضها الفريق في المسابقة حتى الآن.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الرياضية "طوربيد نحو التاريخ".

وأضافت الصحيفة أن الأهداف الـ86 أكدت أن ميسي لاعب لا يضاهى. وأشارت الصحيفة إلى أن ميسي يتميز بأنه لا يخادع، وأنه يلعب بين مجموعة من النجوم المتميزين للغاية.

كما أشادت صحف العاصمة مدريد بالمهاجم الأرجنتيني الذي يعتمد عليه برشلونة كثيرا في مسيرته.

وذكرت صحيفة "ماركا" أن أحدا لا يستطيع أن ينكر على ميسي أحقيته في إحراز جائزة الكرة الذهبية على مدار السنوات الثلاث الماضية، بل إن الاستمتاع بأداء ميسي وطموحه يمثل ظاهرة جيدة وشعورا صحيا.

وأوضحت صحيفة "آس" الرياضية "الأكثر أهمية هو أن يواصل ميسي تعزيز رقمه القياسي لعدد الأهداف من خلال المباريات الباقية له في 2012".